“أنا فالل لأني قرفت منكن”.. “شاهد” إعلامي لبناني يُفاجئ الجمهور بهذا القرار الصادم على الهواء مباشرة!

0

أعلن الإعلامي اللبناني وسيم عرابي، استقالته من تلفزيون لبنان الرسمي بعد 11 عاماً من العمل فيه، بطريقة مُفاجئة ومؤثرة.

 

وظهر عرابي في النشرة المسائية عبر تلفزيون لبنان، وفاجأ الجمهور في ختام النشرة بقوله: “في ختام هذه النشرة وكما تقول فيروز بالآخر في آخر، وهذه كانت آخر نشرة أطل فيها عليكم بعد 11 سنة كنت أطل فيها في هذه المحطة الوطنية.”

 

وتابع عرابي متأثراً: “11 سنة كنت أغطي فيها أحداثا للأسف بأغلبها حزين كلها انطبعت بذاكرتي مثل كثر: انفجارات اغتيالات اعتداءات على الحدود جنوباً وبقاعاً وحروب داخلية وكل ما هو بين هذه المحطات.”

 

 

واوضح عرابي أن قرار الاستقالة مقرون أيضاً بقرار الهجرة، مضيفاً: “اليوم انتهى مشواري هنا ليس لأن المؤسسة استغنت عني لا، لكن لأني لم أعد أستطيع البقاء بأرض هي مقبرة للأحلام ، أنا لست تاركاً هذه الأرض نعم هذه الأرض ليس لأني لم أجد فرصة عمل، لكني لدي فرصة عمل واثنتان وثلاث.”

 

واختتم عرابي آخر كلماته على الشاشة: “أنا فالل لأني قرفت منكن أو بالأحرى لأني لم أجد وطناً، أنتم صنعتوه على قياسكن، في الختام أشكر من كل قلبي بكل شخص دعمني او لم يدعمني لأنهم الاثنان يجعلونني أقوى، على أمل كل اللي راحوا يرجع إلنا وطن كي نعود نعيش فيه بكرامة وليس بذل ولا نعود إليه رفاة فقط لندفن به”.

 

واتخذ العديد من اللبنانيين قرار الهجرة بعد انفجار مرفأ بيروت الذي أسفر عن مقتل 220 شخص، وأكثر من 5 آلاف جريح.

 

وكانت الفنانة اللبنانية نادين نجيم قد أعلنت أيضاً عن قرارها بترك لبنان مع أطفالها، والبحث عن بلد آمن لتعيش فيه، وذلك بعد إصابتها الخطرة في الانفجار، وقالت في تغريدة عبر “تويتر”: “من هذه اللحظة من المشفى اتخذت قرارا، رح أترك البلد وأعيش بأمان في بلد آخر يحترم شعبه أحسن ما أكون في بلد حاكمينه زعران وأموت”.

 

ووجهت نادين رسالة لاذعة لحُكام لبنان قالت فيها: “بس تنقبروا أنتم تحت التراب نحن بنرجع على وطننا، غير هيك ما له لزوم الحكي، وشكرا”.

 

 

الجدير بالذكر أن عرابي يعمل في تلفزيون لبنان الرسمي كمراسل أخبار ومذيع نشرات إخبارية ومقدم برامج سياسية منذ عام 2009 وحتى 2020.

 

كما يرأس عرابي منصب مسؤول فترة في موقع “لبنان 24” الإخباري من عام 2011 وحتى 2020.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More