الفتاة السعودية التي فضحت شقيقها الذي اغتصبها لـ6 سنوات تعود بفيديو جديد وتنشر صورته

3

عادت الفتاة السعودية “” التي فضحت شقيقها متهمةً إياه باغتصابها والتحرش الجنسي بها لمدة 6 سنوات، منذ كان عمرها 9 سنوات إلى أن أصبح 15 عاماً، ونشرت فيديو جديد .

وقالت إنها ليس بحاجة لمساعدة أو عطف من أحد، مؤكدة أنها بعيدة منذ سنوات عن شقيقها “وائل” الذي وصفته بـ”المجرم”، وأنها في أمان.

وأضافت أن السبب الوحيد الذي دفعها لفضح شقيقها هو لأن ضميرها لا يسمح لها أن تنام الليل وهي تعلم أنه ما زال حراً طليقاً .كما قالت

وقالت “غدي” إنها ضحية لشقيقها وائل، ولن تسمح أن يكون هناك ضحايا آخرون له .

وذكرت أنّ هناك بعض الحسابات على مواقع التواصل تدّعي أنها على قرابة بها، لكنّها نفت ذلك، وقالت إن هدف هذه الحسابات التقليل من مصداقيتها لكنها لن تسمح بذلك.

وهددت بأنه كل ما تم تكذيبها فإنها ستخرج بإثباتات جديدة، نافية أن يكون وراءها اجندة مخفية.

ونشرت “غدي” صورة شقيقها “وائل” الذي تتهمه بالتحرش بها واغتصابها.

وكانت “غدي” عرضت في مقطع فيديو هويتها واتهمت شقيقتها باغتصابها.

وقالت في المقطع الذي رصدته وطن إنها حاولت بشتى الطرق أن تقنع أهلها ليتصرفوا التصرف الصحيح تجاه شقيقها لكن دون فائدة.

وقالت إنّ شقيقها أقسم يمينا على القرآن لذويها بعدما كشفت لهم حقيقته مُنكرا ما كان يفعل، وأكمل حياته وبقيت الحقيقة مخفيّة .

وأضافت: “انا اليوم اقف لأقول: (كفى .. كفى)”.

وقالت إنها ليست الضحية الوحيدة، ولكنها ليست في وارد الحديث عن معاناة فتيات أخريات.

وكشف أن شقيقها وائل ممرض بمستشفى الأمل في جدة.

وتابعت: “أنا الآن أمّ وكلّ همّي أن أحمي ولدي من ناس مثل وائل”.

وختمت بالقول إن شقيقها وائل مغتصب ومتحرش بالأطفال داعية الأباء والأمهات لحماية ابنائهم منه.

وحازت قضية “غدي” على تفاعل واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث دشّن مغردون سعوديون هاشتاغ عبّروا من خلاله عن غضبهم من تصرفات شقيق الفتاة السعودية، وأبدوا تضامنهم الكامل معها .

وشوهد الفيديو الذي فضحت فيه “غدي” شقيقها أكثر من مليون مرة.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. شاهد على العصر يقول

    كثر الكلام عن اشياء تحدث فى المجتمع العربي السعودى ولكن
    يجب ان تدلى بمعلومات اكثر مثل التواريخ وبعض الشهود ان وجدوا ومن ابن تبث هذا الاعتراف قصدى هل من المملكة مثلا فى هذه الحالة عليها الاتصال بالشرطة لتبداء اجراءاءت التحقيق او من خارج المملكة بالتالى عليها بالتواصل بسفارة المملكة لاتخاد الاجراءاءت فى مثل هذه الظروف. والا اى شخص يخرج ويتكلم عن اى اخر بدون اجرءاءات رسمية وبذلك يكون عمل يرتد على صاحبه.
    المهم ان كانت صادقة نسأل الله ان يقتص من من كان هذا الشخص فى الاخرة والدنيا وان كانت غير ذلك فلها ما كان سيكون عليه.

  2. ناشط حقوقي يقول

    لاسف ما يحدث في مجتمعتنا العربيه لابد من وقفه ونناشد السلطات اتاخذ الازم والتحقيق… وللاسف حدث احداث مماثلة وجرائم اكثر وصلت محاولات القتل لا اخفاء الحقايق والتستر علي الجناه… وللاسف تم اقفال ملفات القضايه بضغط علي المجني عليهم ولدينا الادله الدامغه ضد امثال هؤلاء

  3. وهبه يقول

    إذا كان مغتصب حقيقة نسأل الله أن يأخذ عقابه دنيا و أخرى… و حاجات زي دي تخلي الناس تراجع كيفية تربيه أطفالها و مراقبتهم في كل الاحوال

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.