“أتمنى الا يبيعك أصدقائك”.. “شاهد” حنان عشراوي تُفحم ابن زايد بتعليق ناري جعله يضع رأسه بالتراب كالنعام!

4

علقت السياسية الفلسطينية البارزة، ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، على الإعلان الإماراتي الإسرائيلي بتطبيع العلاقات بينهما، اليوم الخميس، برد أفحمت فيه ولي عهد أبوظبي .

وسخرت عشراوي في تغريدة رصدتها “وطن”، من التبرير الإماراتي الذي ساقته من أجل إعلان تطبيعها بأنه سيوقف أي عملية ضم إضافي من قبل للأراضي الفلسطينية.

وقالت عشراوي في تغريدتها: “خرجت بتعاملاتها/ تطبيعها السري مع إسرائيل إلى العلن، من فضلكم لا تقدموا لنا معروفا، لسنا ورقة التين لأحد”.

وتابعت عشراوي موجهة الحديث لابن زايد: “آمل آلا تتعرض بلادك للسرقة، وألا تشعر أبداً بألم العيش في الأسر تحت الاحتلال، آمل ألا تشهد أبداً هدم منزلك أو قتل أحبائك، وألا يتم بيعك أبدا من قبل “أصدقائك”.

وكان أعلن اليوم الخميس نبأ تطبيع العلاقات بشكل كامل بين كل من الإمارات والكيان الإسرائيلي.

وكتب ولي عهد أبو ظبي عبر حسابه بتويتر بأنه وف في اتصال هاتفي اليوم مع الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تم الاتفاق معهم على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية، كما اتفقت بلاده وإسرائيل على وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولاً إلى علاقات ثنائية، على حد قوله.

كما و يشار إلى أن الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي بحسب ما تتداول وسائل إعلام عربية سيشمل فتح السفارات والطيران المباشر واتفاقيات التعاون الأمني بين البلدين.

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. اطلبو تسليم دحلان ابن الحرام عن طريق الانتربول يقول

    سلطة الشراميط هي السبب 10 سنوات لم يطلبو تسليم ابن الحرام دحلان عن طريق الانتربول وهو المتهم بقتل عرفات وسرقة المليارات وقتل المئات
    دحلان ابن الحرام هو االرأس المدبر لكل الفوضى والحروب في المنطقة وسلطة الشراميط تركوه يسرح ويمرح دون عقاب

  2. sam يقول

    يلعن ابوك شو عاهرة بنت عاهرة كمان لك عين تظلي تحكي و تصرحي ابن زايد تعلم الخيانة و بيع فلسطين منكم انتم يا اولاد القحبة زعران فتح

  3. sam يقول

    لا يستطيعون طلب دحلان لان عباس شريك معة بقتل عرفات يا عزيزي وبعض الايادي الموجودة الان بقيادات فتح

  4. بسام فياض يقول

    ما قلتلك يا وسخ إنو ما في شراميط غير ابوك الديوث وامك المنيوكة …..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.