“انكسرنا.. انهدينا وانحرق قلبنا” .. شاب لبناني ينفجر غضباً من المسؤولين بعد فقدان أخيه بانفجار بيروت

0

انفجر شاب لبناني غضباً خلال مقابلة تلفزيونية إثر وفاة أخيه البالغ من العمر 42 عاماً في انفجار الذي وقع الثلاثاء الماضي وأدى إلى وفاة أكثر من 135 شخصاً وإصابة الآلاف.

وقال الشاب، وفق مقطع فيديو رصدته “وطن”: “أنا خيي توفا ودفنته، وعنده توأم بنات تسع سنين، راح كرامة شو؟ محروق قلبنا انكسرنا.. انهدينا.. بنته بتقلي وين أبي شو أحكيلها أقلها مات، لا إله إلا الله محمد رسول الله”.

وأضاف: “محروق مخنوق، انا بشتغل هون عالمرفأ العالم بتتصل فيا تطمن عني انا بعدي عايش بدي حق خيي، الكل بقول ما بنعرف ما كنا نعرف مين للي بيعرف”.

هذا وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع رسالة الشاب، معبرين عن حزنهم لفقدان العشرات من الأشخاص، ومطالبين بمحاسبة المسؤولين عن الجريمة.

 

 

ويزيد هذا الانفجار من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، تداعيات أزمة اقتصادية قاسية، واستقطابا سياسيا حادا، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

وفي السياق، قالت وزارة الصحة اللبنانية، الخميس، أن عدد قتلى انفجار بيروت، ارتفع لأكثر من 137، بالإضافة إلى إصابة 5000 آخرين، وذلك في حصيلة جديدة.

يأتي ذلك، في وقت لا تزال فيه فرق الإنقاذ اللبنانية، تقوم بانتشال جثامين القتلى، وواصلت التنقيب وسط أنقاض المباني المدمرة بحثا عن مفقودين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.