“شاهد” بعد انفجار مرفأ بيروت .. محاولة اغتيال في قلب صيدا اللبنانية!

0

قالت الفلسطينية، إن أحد عناصرها في أصيب إثر انفجار عبوة ناسفة صغيرة زرعت في سيارته شرق صباح اليوم الجمعة، مرجحةً أن العنصر والذي يعمل مرافقاً لقيادي بالحركة تعرض لمحاولة اغتيال.

وأوضحت الحركة، في بيان صحفي، أن عنصرها “”، وهو مرافق سابق لأحد قادتها، أصيب إثر “حادث” لدى اقترابه من سيارته، أدى لإصابته بجروح طفيفة، مؤكدةً أن الجهات المعنية تتابع الأمر لاستجلاء خلفياته وتفاصيله.

وقال البيان: “تعرض الأخ بلال غالي الذي ينتمي إلى حركة المقاومة الإسلامية حماس، وهو مرافق سابق في الحركة، خلال اقترابه من سيارته عند ذهابه الى عمله لحادث في سيارته، ما أدى إلى إصابته إصابات طفيفة”.

وأضافت: “هو بخير والحمد لله، والجهات المعنية تتابع الموضوع لاستجلاء خلفيات وتفاصيل الحادث”.

,تداولت صفحات إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للسيارة التي كان يستقلها عنصر حماس، والتي تظهر أضراراً في السيارة، فيما يبدو أنه نجا من محاولة الاغتيال.

الإعلامي اللبناني، سالم زهران، قال في تغريدة على تويتر رصدتها “وطن”: “انفجار قنبلة ترجح مصادر أمنية أنها صوتية في منطقة سيروب شرقي مدينة صيدا داخل سيارة بلال غالي (مرافق مسؤول العلاقات الدولية في حركة حماس )”.

وكانت وسائل إعلام لبنانية وفلسطينية قد تحدثت في وقت سابق الجمعة عن إصابة “غالي”، مشيرة إلى أنه مرافق القيادي في الحركة، أسامة حمدان.

وعادة ما تتهم حركة حماس الاحتلال الإسرائيلي بالمسؤولية عن محاولات الاغتيال التي تطال عناصرها وقيادتها في الخارج، خاصة وأنه جرى في عدة مرات محاولات اغتيال لعناصر الحركة بواسطة الموساد الإسرائيلي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.