العيد عيدين في إثيوبيا.. المفتي بعث بهذه الرسالة عن “سد النهضة” من فوق المنبر وأحرج السيسي

0

تسببت خطبة عيد الأضحى التي ألقاها الشيخ حاج عمر إدريس، مفتي إثيوبيا، أمس في موجة غضب واسعة من المصريين ضد رئيس النظام عبدالفتاح السيسي بعد تناوله أزمة سد النهضة على المنبر.

 

وفي خطبته لعيد الأضحى أشاد “إدريس” بالإنجازات التي حققتها إثيوبيا والمجتمع المسلم داخل البلاد، وأبرزها اعتراف البرلمان بكيان المجلس، وتعبئة سد النهضة.

 

كما أشار مفتي إثيوبيا إلى أن العيد يأتي هذا العام وقد اكتملت فرحة الإثيوبيين باكتمال تعبئة سد النهضة.

 

هذا وجاءت كلمات المفتي الإثيوبي عن سد لنهضة بخطبة العيد التي أقيمت بأحد المساجد ونقلت مباشرة عبر القنوات الإثيوبية.

 

وأضاف إدريس أنه على الرغم من أن مرض كورونا حرمنا من مساجدنا ومنعنا الاجتماع بأحبابنا وكسر قلوبنا فإن هذه السنة كانت الفرحة كبيرة تحققت فيها التعبئة الأولى لسد النهضة، وحقق فيها المسلمون مكاسب غير مسبوقة، مثل الاعتراف بالمجلس الإسلامي كمؤسسة أهلية معترف بها، والحصول على تصريح لإنشاء أكبر مركز إسلامي في قلب العاصمة الإثيوبية، وهي سنة الوحدة والتوافق الوطني.

 

وتسببت هذه التصريحات في موجة غضب واسعة بين النشطاء المصريين على مواقع التواصل ضد رئيس النظام عبدالفتاح السيسي، الذي وصفوه بالعاجز ولولا سياساته لما كان مفتي إثيوبيا يقول هذه الكلمات اليوم.

 

وأعلنت إثيوبيا التعبئة الأولية لسد النهضة الشهر الماضي، في حين ترفض كل من مصر والسودان تلك الخطوة قبل التوقيع على اتفاق شامل بين الدول الثلاث.

 

وتعثرت المفاوضات بين مصر وإثيوبيا والسودان، على مدار السنوات الماضية، وسط اتهامات متبادلة بين القاهرة وأديس أبابا بالتعنت والرغبة في فرض حلول غير واقعية.

 

في حين قالت أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر والسودان، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء بالأساس.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.