التائهون في الأرض صدعونا بالرمز “971”.. بالأمس مستشار ابن زايد واليوم المزروعي بعد “فنكوش” الامارات الجديد

1

عاد صبيان ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد للتباهي بالرمز “971”، مفتاح الاتصال الدولي للإمارات ـ وإثارة جدل جديد، عقب إطلاق “” الفضائي في رحلته إلى المريخ من اليابان والذي تموله .

وبعد إطلاق “مسبار الأمل” الذي يحاول عيال زايد ضمه لقائمة منجزات الإمارات الوهمية لتجميل نظامهم القمعي، خرج المغرد الإماراتي البذيء حمد المزروعي يتفشخر بالانجاز المزعوم الذي لا يمت للإمارات بصلة غير التمويل، عبر كتابته الرمز 971 في تغريدة مستقلة.

وأثارت تغريدة صبي ابن زايد المزروعي سخرية واسعة بين المغردين، الذين استنكروا نسب عيال زايد هذا الإنجاز لهم وهو صناعة يابانية وأطلق من اليابان وأشرف عليه مهندسون يابانيون لمجرد أن التمويل للمشروع إماراتي.

وكتب أحد النشطاء ساخرا:”إذا اردت أن تضحك أفتح قناة دبي الآن … الأرض اليابان .. الصاروخ ياباني .. المسبار ياباني.. الخبراء أجانب .. كل شيء اجنبي لا يوجد في القصة كلها إلا كلمتين بالعربي (مسبار الأمل) وقالو انجاز عربي إماراتي تاريخي ، هذا حال الأعرابي محدث النعمه “

وهاجم المغرد حمد البلوشي المزروعي وكتب:”هذا رقم غرفة المزروعي في فنادق دبي لانه عنده مشكله في مؤخرته يبحث عن علاج لها”

يشار إلى أنه قبل يومين عاد الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله مستشار ولي عهد أبوظبي، لإثارة الجدل مجددا واستفزاز متابعيه بتباهيه برمز دولته الدولي “971” (مفتاح الاتصال بدولة الإمارات).

وكتب “عبدالله” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:”971 الرمز الدولي الذي يحسب له ألف حساب.”

وشن ناشطون هجوما عنيفا على مستشار ابن زايد، مؤكدين في ردودهم عليه أن الرمز “971” هو سبب خراب المنطقة وكل الأزمات بها.

فيما سخر آخرون مما ووصفوه بـ”فشخرة مستشار ابن زايد الكاذبة” وذكروه بأصل الإمارات على قول الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات:”خيمة ومعزتين”.

هذا وأثارت تغطية الاعلام الإماراتي، إطلاق وكالة الإمارات للفضاء ومركز محمد بن راشد للفضاء، “مسبار الأمل” في رحلته إلى المريخ، سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما وصفت احدى الصحف الاماراتية المريخ بالإماراتي!

وعنونت صحيفة “البيان” الإماراتية، صدر صفحتها الرئيسية بعنوان صارخ (المريخ إماراتي)، الامر الذي أثار سخرية واسعة.

وعلق الكاتب السوادني، الدكتور تاج السر عثمان، على تغطية للحدث الذي اعتبرته تاريخياً وتغنت فيه على قنواتها الفضائية وصحفها المحلية، قائلاً :” “الشعور بالدونية التاريخية وربطهم على الأرض بساحل عمان دفعهم للبحث عن إشباع عقدة النقص المزمنة، لم يصل صاروخ ميتسوبيشي بعد وقد قالوا المريخ إماراتي، كنت أظنها مزحة حتى رأيتها في صحيفتهم الرسمية”.

والليلة الماضية، أطلقت وكالة الإمارات للفضاء ومركز محمد بن راشد للفضاء، “مسبار الأمل” في رحلته إلى المريخ، والذي أعلنت عنه عام 2014، زاعمةً أن المشروع لاستكشاف المريخ وتطوير أول مسبار عربي لاستكشاف الكوكب الأحمر.

وحسب مزاعم الإمارات، فإن المسبار يقدم أول دراسة شاملة عن مناخ كوكب المريخ، وطبقات غلافه الجوي المختلفة، في مهمة تستمر لمدة سنة مريخية واحدة.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ناصر المهدي يقول

    كوكب القردة
    المريخ إماراتي،
    نعم اوافقكم !!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.