صديق زوج روان بن حسين يُفجر مفاجأة: فضحته لأنه رفض لها هذا الطلب!!

0

نفى الصديق المقرب لرجل الأعمال الليبي يوسف المقريف، رواية زوجته الفاشينيستا الكويتية، ، حول أسباب انفصالهما بسبب إصابتها بمرض جنسي إثر معاشرته لفتيات الليل عشوائياً حسب تعبيرها.

وكتب صديق المقريف، ويدعى أيمن الشريف، عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك”: “الكلام اللي قالته الكويتية روان عن طليقها يوسف المقريف لأنه رجل معروف ومشهور في السوق العقارات يريدون تشويه سُمعة، لكن صعب عليهم سواء روان أو البيادق من العرب”.

وتابع الشريف كاشفاً السبب الحقيقي لطلب روان الانفصال بحسب ادعائه: “حبيبنا #يوسف_المقريف راجل بكل معنى الكلمة، الراجل فزاع وسند ينشد بيه الظهر “راهو يا ليبين”، ما تسمعوش لكلام وحدة تبي تشوه سمعة طليقها لأنه رفض يشتري لها جزيرة من مجموعة جُزر #ماديرا البرتغالية وتسجيلها بأسمها، وهذا السبب الحقيقي لطلاقها”.

وأضاف: “يعني الراجل لا عنده إيدز لا كورونا لا صداع لا سرطان لا بطاطا”.

وتحدث الشريف عن تفاصيل علاقته بيوسف، قائلاً: ” #صاحبي و عز المعرفة، ما عمري قلت نعرفه رغم هلبببا يسألوا فيا وديما نقول ما نترفاش لأن حياتي الخاصة تخصني، ولكن إللي خلاني نتكلم هو كثر الكلام على الراجل ،، فقلت أحسن شيء نكتب الحقيقة وإللي بيصدق مرحبتين وغير هكي ما فيش”.

وأضاف الشريف تعديلاً يكشف به المزيد من التفاصيل، قائلاً: “القصة جزيرة ليها 4 شهور نق نق فوق راسه تبيها وعلاش تبيها هذي قصتها طويلة مش مسموحلي نكتبها والغوص فيها”.

من جهته، نشر المقريف رسالة عبر خاصية “ستوري” على انستجرام، قال فيها: “اوعوا تسمعوا من طرف واحد لعل المتظاهر بالملائكية يكون هو الشيطان الرجيم”.

 ثم شارك المقريف مقطع من أغنية “الكدابين” للمطربة شيرين عبد الوهاب، وهو ما اعتبره المتابعون، رداً غير مباشر على الاتهامات التي وجهتها روان له.

وكانت روان بن حسين، قد فجرت مفاجأة مدوية، بإعلان انفصالها عن المقريف بعدما تسبب لها بفيروس HPV16 الجنسي، بسبب خيانته لها مع نساء ليل عشوائيات.كما قالت

وكشفت روان بن حسين أن زوجها يوسف المقريف قد اغتصبها قبل زواجهما، لكنها تزوجته بضغط من والده.

وكتبت روان بن حسين في منشور عبر “انستغرام”، حذفته لاحقاً خوفاً من تهمة التشهير: “زوجي هو مغتصبي، كنت سأقوم بالإبلاغ عنه بعد الاغتصاب، لكن والده تدخل وأقنعني بعدم الإبلاغ عنه مقابل أن يتزوجني فور تخرجي من الجامعة، وهذا سيجعل الأمور أسهل”.

وتابعت روان: “تزوجته وحملت بطفلتي، وكنت أطارده من دولة إلى دولة لأنني اعتقد أن هذا سلوك طبيعي في علاقة حب طبيعية، إلى أن اكتشفت أنني في علاقة حب سامة”.

وفجرت روان مفاجأة حين كتبت: “لقد جعلني مصابة بالانفصام، كنت حامل في الشهر الثامن حين رأيت زوجي يُرسل صورة عضوه الذكري لفتيات قاصرات”.

ولا زالت قضية روان بن حسين وطليقها الليبي تتصدر حديث النشطاء بمواقع التواصل الإجتماعيّ.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.