الكويتية ريم الشمري لم يُقلقها سجنها بسبب الوافدين المصريين .. شاهد أول ظهور لها بعد إخلاء سبيلها وبماذا توعدت

1

تعهدت الناشطة الكويتية بأنها ستواصل الدفاع عن ضد الفساد وذلك بعد إخلاء النيابة العامة في سبيلها بعد احتجازها لأيام بسبب مقاطع الفيديو التي انتشرت لها إثر حديثها عن الوافدين المصريين.

وقالت الشمري، وفق مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي ورصدته “وطن”: “الحمد لله تم اخلاء سبيلي من القضية المرفوعة ضدي، أنا ما كنت زعلانة الشي هذا بالنسبة لي جدا مشرف وفخر”.

وأضافت الشمري: “انحجزت يومين بسبب إني رديت ودافعت عن بلدي وما كنت زعلانة سأواصل الدفاع عن بلادي ضد الفساد وهذا الشيء لن يوقفني، وأشكر جميع الناس للي وقفت معي وجميع أصدقائي واخواني المغردين وناس كثير ما اعرفهم وقفوا معي”.

وتابعت: “انا فرحانة وما زعلت من للي صار انا وايد فرحاني ودموعي دموع فرح، كلنا ايد واحدة وهذا الشيء يفرح الكويتي وان الكويت ايد واحدة راح ارتاح يومين وارجع احاربلكم الفساد”.

وكانت عدة شكاوي رُفعت للسلطات الكويتية، بشأن مقاطع الفيديو التي عرضتها ريم الشمري في شهر مايو الماضي، وأساءت فيها للجالية ‏المصرية في الكويت، المقدر عددها بـ 600 ألف نسمة.‏

ووصفت “الشمري” التي سبق وأوضحت أن والدها كويتي وأمها مصرية، العمالة المصرية في الكويت ‏بالخدم والمأجورين، الذين لا يستحقوا أكثر من رواتبهم، بعد مطالبتهم ‏بالحصول على الرعاية الصحية في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد، وعدم قدرتهم للعودة إلى .‏

وأطلق كويتيون، حملة للتضامن مع الناشطة ريم الشمري، واعتصم مواطنون كويتيون أمام النيابة العامة، حاملين لافتات تطالب السلطات الكويتية ضرورة الإفراج عنها.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. عبده يقول

    ياريت تتكلم عن الفساد الموجود عندها وغسيل الاموال مادام هيا شاطرة وبتحارب الفساد ولا شاطرة علو المصريين وبس

    مصري وافتخر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.