حمل سيف كبير وكان يردد “الله أكبر”.. “شاهد” لحظة مقتل “الرجل الاخضر” في مدينة الانتاج الاعلامي وهذا ما حصل

5

نشرت وسائل إعلام مصرية، أمس الأربعاء، صوراً ومقطع فيديو لشخص أطلقت عليه اسم “الرجل الأخضر”، والذي هاجم مدينة الإنتاج الإعلامي في الجزيرة جنوب العاصمة المصرية القاهرة.

وحسب الإعلام المصري، فإن “الرجل الأخضر”، هاجم مدينة الإنتاج الإعلامي باستخدام سلاح أبيض قبل أن يتم إسقاطه قتيلاً من طرف قوات الأمن المصري، فيما لم يتم الكشف بعد عن هويته.

وأظهرت الصور وأشرطة فيديو، التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، ورصدتها “وطن”، دخول رجل مطلي بطلاء أخضر في كامل جسمه، يحمل سلاحاً أبيض، عبارة عن سيف من حجم كبير، في مواجهات مباشرة مع قوات الأمن المصري على أحد أسطح مجمع الإنتاج الإعلامي في العاصمة المصرية.

واستعملت قوات الأمن العصي والحجارة في مواجهة “الرجل الأخضر”، قبل أن ترديه قتيلاً، بعد دقائق قليلة، فيما كان يصرخ الرجل بأعلى صوته بعبارة “الله أكبر”.

وفق صحيفة “اليوم السابع” المصرية، أظهرت الصور شخصاً يدهن جسده بلون أخضر، قبل أن يتسلل داخل مدينة الإنتاج الإعلامي وهو يمسك بسلاح أبيض كبير الحجم قبل أن يصيب 3 أفراد أمن بجروح خطيرة، عندما حاولوا التصدي له.

قوات الشرطة قامت بمطاردة المتهم بإطلاق النيران عليه ما أدى لمصرعه، وقد انتقلت قوة من مباحث قسم ثالث أكتوبر لمسرح الواقعة وقيادات أمن الجيزة لفحص البلاغ وإجراء التحريات كاملة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
5 تعليقات
  1. لقمان يقول

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    الشخص الذي سيفا على فرد قتل
    اما الشخص الذي رفع سيوفا على شعب فبجل و كرم؟؟؟؟
    حسبيا الله و نعم الوكيل اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. انسان يقول

    قد يكون انسان مختل عقليا و كل تصرفاته لا تبدون من انسان متزن اصلا و الايام القادمه سيتم التشهير بانه مسلم و كان يقول الله و اكبر اذن هو ارهابي و مسلم و كل فتره تخرج علينا حوادث متشاببه تقريبا فمنذ حوالي فتره ليست ببعيده خرج انسام ملتحي ايضا يجوب الشوارع و معه سلاحا ناريا بالقرب من كنيسه و قتل مجند يقف حارسا عند الكنيسه ثم انطلق في الشارع يردد الله و اكبر
    و هجم عليه االاهالي و لم يعرف ما هو لماذا فعل ذاللك و هاهو نفس الحادث يتكرر الان و هناك اسءله ساذجه ؟؟؟
    كيف دخل هذا المعتووه بهذا الشكل الي مدينة الانتاج الاعلامي من الاساس و هوه ممسك سلاحا كبيرا كما شاهدناه ؟
    و كيف اخترق كل هذا الامن و صعد الس السطح هل هذا الرجل الاخضر بيطير في الهوا كالرجل العنكبوت مثلا ؟؟؟ كيف بالله عليكم hk تحدث كل هذه المواجهات ولا يتم استخدام الرصاص المطاطي مثلا او ضربه في ساقه مثلا و القبض عليه او استخدام صاعق من علي بعد للوقوف علي ملابسات الحادث و معرفة شخصيته و ما هي دوافعه هل هو مختل عقليا ام هناك اناسا اخرين معه ساعداه في الوصول الي هناك و ادخاله و صعوده الي السطح و كان مدينة الانتاج الاعلامي ليس بها اي احد علي الاطلاق !!!!!!!
    انها اسئله ساذجه و بسيطه و لكنها تحير اي انسان عاقل راشد ؟
    فيا تري ما هو سر هذا اللغز ؟؟؟؟؟؟

  3. خالد يقول

    لعنة الله على أمن الدوله المصري .الرجل والله من تصرفاته لم يكن يريد قتل أحد. كان متردد حتى في هجومه على الناس وتلقى أكثر من ضربة حجر ولم يهجم على الآخرين مثلا لقتلهم .الفيديو لا يحتاج محلل نفسي فالطفل يرى انه لا يريد قتل أحد.

    الملعون الذي قتل الشاب لماذا لم يقم بإطلاق النار على قدمه أو ركبته لاعاقة حركته ؟؟

    1. رشيد يقول

      الاطلاق على الركبة او القدم ايضا قاتل

  4. karami يقول

    الامن المصري جبان هناك و سائل اخر لتوقيفه ضرب في الرجلين الامن و الجيش ادوات قي سد العميل سيسي لقتل شعبه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.