صواريخ عالية الدقة وطائرات مسيرة .. تفاصيل عملية حوثية قلبت الديوان الملكي السعودي واستنفرت كل القطاعات

2

أعلنت جماعة أنصار الله “الحوثيين”، تنفيذها لعملية عسكرية واسعة في العمق السعودي، مشيرةً إلى أنها استهدفت مطارات أبها وجيزان ونجران في السعودية بصواريخ بالستية وطائرات مسيرة.

وقال العسكري باسم الجماعة، يحيى سريع، إن الطائرات المسيرة التابعة لأنصار الله قصفت عدداً من المنشآت العسكرية السعودية في جيزان ونجران وعسير، مضيفاً: “صواريخنا الباليستية دكت عدداً من القواعد العسكرية في جيزان ونجران وعسير وخميس مشيط وأبها”.

وأضاف سريع: “العملية نفذت بصواريخ باليستية عالية الدقة لم يعلن عنها بعد وبعدد كبير من الطائرات المسيرة، واستهدفت مرابض الطائرات الحربية وسكن الطيارين ومنظومات الباتريوت بخميس مشيط”.

وتابع: ” قصفنا معسكر تداوين بمأرب خلال اجتماع قادة عسكريين سعوديين ويمنيين أدى لمصرع وإصابة العشرات، وتم استهداف المنشأة النفطية العملاقة في المنطقة الصناعية بجيزان”.

التحالف يدمر أربعة صواريخ وست طائرات

ومن جانبه قال التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن الاثنين إنه اعترض ودمر أربعة صواريخ وست طائرات مسيرة متفجرة أطلقتها جماعة الحوثيين ليلا باتجاه المملكة.

وزادت هجمات الحركة المتحالفة مع إيران على السعودية منذ أواخر مايو أيار بعد انقضاء أجل هدنة أُعلنت عقب ظهور فيروس كورونا. ووصلت صواريخ إلى الرياض في أواخر يونيو حزيران.

ولم يذكر التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية موقع اعتراض الصواريخ والطائرات المسيرة لكنه قال إن الطائرات أُطلقت باتجاه السعودية من العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة الحركة.

تهديد بإستهداف قصور المسؤولين

وفي وقت سابق، أطلقت جماعة أنصار الله “الحوثيين”، تهديداً باستهداف قصور المسؤولين السعوديين، داعية المدنيين إلى الابتعاد عن محيطها، وذلك في ظل التصعيد العسكري المتبادل.

وأكد المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثي، يحيى سريع، أن قصور المسؤولين السعوديين أصبحت ضمن الأهداف العسكرية، متابعاً: “نقول لإخواننا من مواطنين ومقيمين في السعودية، ابتعدوا عن المقرات العسكرية أو المقرات المستخدمة لأغراض عسكرية”.

وأضاف سريع خلال مؤتمر صحفي: “نفذنا خلال الفترة الماضية عمليات نوعية في السعودية؛ تمثلت في استهداف مواقع حساسة بالمملكة”.

ولم يصدر أي تعليق من طرف السلطات السعودية على تهديدات الحوثيين؛ غير أن تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة يؤكد عمله على منع وإحباط أي تهديدات باتجاه أراضيها.

ومن حين لآخر يشن الحوثيون هجمات صاروخية، ويسيرون طائرات من دون طيار فوق القرى والمناطق المتاخمة للحد الجنوبي السعودي الذي يشهد عمليات عسكرية متواصلة.

وكان الحوثيون قد سيطروا على مؤسسات الدولة في صنعاء وطردوا الحكومة الشرعية، أواخر عام 2014، وسيطروا على أغلب المحافظات الشمالية، وزحفوا باتجاه عدن (جنوب).

ومنذ عام 2015، ينفذ التحالف عمليات عسكرية في اليمن، دعماً للقوات الحكومية ضد المسلحين الحوثيين، المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء، منذ 2014.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. ابوعمر يقول

    اللهم سدد رميهم..ويســر لهم الاصابة القاتلة في آليـــات ودروع وعساكر الأعراب السعوديين وقصور أشرارهم الحاكمين…

    1. ادم يقول

      اللهم آمين يا خوى ابو عمر عليهم ضرب محطات الكهرباء و تحلية المياة حتي يتم قتلهم من الحر هؤلاء الكفرة السعودين و عليهم نسف قصورهم و هم فيها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.