تفاصيل صادمة.. “شاهد” تسريبات جديدة ومفاجآت في قضية “الصندوق الماليزي” تضيع المحققين في حيرة من أمرهم

0

كشفت تسريبات إعلامية، تفاصيل ومفاجآت بالجملة، حول المتهم في قضية الصندوق السيادي الماليزي الذي غسل مبالغ تجاوزت 9 مليار دولار عبر بنوك يملكها في جزر القمر.

وذكر حساب “شاهين الوثائقية” عبر سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”، أن المتهم الأول بقضية الصندوق الماليزي هو نجل رئيس الوزراء السابق صباح جابر المبارك الصباح، حيث قام المتهم صباح جابر المبارك بسرقة الصندوق السيادي الماليزي بمبالغ تجاوزت 9 مليارات دولار بمشاريع وهمية أوهم بها ماليزيا عن طريق رئيس وزراء ماليزيا السابق، على أن تعود بالربح لهم ، وقاموا بتقديم أوراق مشاريع وهمية لكي يقوموا بالاستيلاء على أموال الصندوق.

وذكر الحساب أن المتهم الثاني هو حمد الوزان، صاحب شركة دريول للتجارة العامة، وشارك مع المتهم الأول بعملية غسل الأموال لإدخال الأموال المسروقة بطُرق قانونية.

وأسس المتهمان سوياً عدة شركات في جزر القمر، لغسل الأموال وتحويلها إلى الكويت بشكل قانوني لعدم إثارة الشبهات.

القضية كشفتها السلطات الماليزية وأرسلتها للكويت قبل ثلاثة أعوام، ولكن بجهود رئيس الوزراء السابق ووزير داخليته خالد الجراح، تم إخفاء القضية وإغلاقها كون المتهم ابن الرئيس.

وأثيرت القضية عالمياً ودخلت أمريكا والصين على خط المتضررين، فتم فتح ملف القضية من جديد لتبدأ المفاجآت الصادمة بالظهور.

فقد قام المتهم صباح جابر وشركائه بإرسال ممثل لأمريكا والصين للاقتراض منهم بضمان الصندوق السيادي ، وقاموا باقتراض أكثر من 4 مليار ليسرقوها.

وكان صباح جابر يتلقى في اليوم الواحد يتلقى حوالات مالية تتجاوز 90 مليون دينار لمدة 3 سنوات وأمام أعين البنك المركزي ووحدة التحريات المالية، ولم يحركوا ساكن.

وأقر المتهم الثاني في القضية حمد الوزان أن هناك أخطاء حصلت في هذه القضية، وطلب ألا يكون كبش فداء.

وحاول المتهمان الهروب إلى تركيا بطائرة خاصة، لهم ولأسرهم، لكن النيابة العامة ترصدت لهم ومنعتهم من السفر، وقررت تجميد أرصدتهم.

ونشر حساب “شاهين”، صوراً لعينة من التحويلات المالية التي كان يتلقاها صباح جابر، وكانت باسمه صريحاً.

وذكر حساب “شاهين” أنه تم إخلاء سبيل صباح جابر بكفالة، وقد يخرج من القضية وتكون القضية من نصيب باقي المتهمين والذين سيتجاوز عددهم أكثر من 20 متهم.

وأضاف: “الضغوط التي مارسها والد المتهم الأول على النيابة كانت غير طبيعية ، وكان يسعى لإخلاء سبيل ابنه من دون كفالة لكن لم يستطيع كون القضية أكبر بكثير مما يتوقع ، لذلك تم اخلاء سبيل ابنه بكفالة 50 الف دينار “.

وذكر الحساب أن أحد مشاهير السوشيال ميديا تلقى حوالات مالية من دولة شقيقة بمبالغ تجاوزت 8 ملايين دينار ، وبرر ذلك في وقت سابق أن هذا المبلغ نظير أعمال إعلانية قام بها .

أما البنك الذي يملكه المتهم الأول صباح جابر في جزر القمر ، فتم إشعال النار في المبنى الرئيسي للبنك قبل شهرين ، في محاولة لطمس كافة الأوراق والدلائل ونُشر الخبر في جميع الصحف العالمية.

وكانت صحيفة “القبس” الكويتية قالت إن خمسة مشاهير من “الإعلام الجديد” متهمون بغسل الأموال، في أحدث القضايا التي تهز الرأي العام في البلاد.

ولفتت النظر إلى أنه سيتم إصدار قرارات ضبط وإحضار بحق هؤلاء الخمسة -لم تفصح عن أسمائهم- فور ورود تحريات جهاز أمن الدولة.

وأوضحت أن المشاهير الخمسة تضخمت أرصدتهم بشكل خيالي، مما استوجب سؤالهم عن مصدرها، وسط تساؤلات إن كانت نتيجة مصادر مجرمة أم من جراء الإعلانات التي يقومون بها وتدر عليهم أموالاً طائلة.

وشددت الصحيفة نقلاً عن المصدر قوله إن قضايا غسل الأموال لم يعد منها مهرب في الكويت.

يشار إلى أن النيابة العامة الكويتية أمرت، في 20 يونيو الماضي، بتجميد الحسابات البنكية للنائب البنغالي وشركته، المحتجز بقضايا غسل أموال واتجار بالبشر.

كما أمرت مؤخراً بضبط وإحضار الشيخ صباح، نجل رئيس الوزراء السابق جابر المبارك الصباح؛ إثر تخلفه عن المثول أمام النيابة في القضية المعروفة إعلامياً بـ”الصندوق الماليزي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.