“شاهد” هذا ما حصل مع مسلح “أم الهيمان” محمد العجمي قبل انتحاره.. احضروا شقيقه لاقناعه دون فائدة فتدخلت القوات الخاصة

0

أشعلت حادثة “أم الهيمان” التي شهدتها الكويت الليلة الماضية، موجة غضب واسعة في الشارع الكويتي، عقب ليلة طويلة من الاشتباك المسلح ، انتهت بانتحار مُطلق النار داخل منزله، بعد أن حاصرت الشرطة في منطقة علي صباح السالم.

وفي التفاصيل كما تقول الشرطة الكويتية، فإن مسلح “أم الهيمان” عسكري سابق، وعندما شعر أنه محاصر ويخوض معركة خاسرة سلفا، أقدم على إطلاق النار على نفسه وقد أصاب نفسه في الرأس.

وكانت قوات الأمن الكويتية قد أعلنت عن ملاحقة أحد الأشخاص المطلوبين وهو يحمل سلاحا ناريا، حيث قام بإطلاق عدة أعيرة نارية أصابت مركبة إحدى القيادات الأمنية وأحد المنازل المجاورة.

وذكرت معلومات أن مسلح “أم الهيمان” تبادل إطلاق النار الكثيف، لفترة طويلة من الوقت تخطت 6 ساعات مع قوات الشرطة التي حاصرت منزله.

شاهد أيضاً: أم الهيمان تحولت إلى ثكنة عسكرية.. “شاهد” تبادل إطلاق نار كثيف ومحاصرة مسلح داخل منزل…

#أم_الهيمان ..

وأطلق الكويتيون، هاشتاجاً حمل وسم “#أم_الهيمان “، وهي المنطقة التي شهدت حادث إطلاق النار المؤسف، تداولوا خلاله عشرات الفيديوهات التي أظهرت الاشتباكات التي دارت في المنطقة قبل تمكن رجال القوات الخاصة من محاصرة المسلح في منزله.

وأظهر مقطع فيديو جرى تداوله، استعداد رجال القوات الخاصة لاقتحام المكان، وسط تجميع بعض المواطنين، فيما قال حساب “الدنجوان” الكويتي، إن السلطات الكويتية أحضرت شقيق المسلح وابن عمه في محاولة منهما لاقناعه بتسليم نفسه الا أن جهودهما باءت بالفشل.

فيما نشر حساب آخر عبر الوسم مقطع فيديو يوثق لحظات من الاشتباك خلال ساعات الليل، وعلّق عليه قائلاً: “أقسم بالله المنظر مو بس يخرع، البيت قريب من بيتنا، فلاشات ورشاشات والله اللي قاعدة أشوفه أكشن أكثر من الأفلام الأمريكية”.

#محمد_العجمي ..

وبعد السيطرة على الموقف، دشن الكويتيون هاشتاجاً حمل اسم المسلح محمد العجمي، تفاعلوا عبره بالعديد من التعليقات التي رصدتها “وطن”، خلال الهاشتاج والتي جاءت على النحو التالي..

https://twitter.com/ishar7a/status/1278524918674710529?s=20

وسيطرت حالة من الهلع على منطقة أم الهيمان بالكويت، بعد إطلاق المسلح النار علي منزل مواطن آخر دون معرفة الأسباب، فقام أهالي المنطقة بإبلاغ الشرطة التي وصلت على الفور، حيث تم الاشتباك مع قوات الأمن.

ويشار إلى أن الشاب “محمد العجمي” هو عسكري سابق، أصبح مطلوباً أمنياً بعد قيامه بفعلة إطلاق النار على منزل مجاور على إثر خلاف وقع معه، لم تتبين أسبابه بعد.

كما تواجد في موقع الحادثة كل من وزير الداخلية الكويتي ووكيل وزارته والوكلاء المساعدين والقيادات الأمنية كافة، للتعامل مع الحادث، ولم تسجل أي إصابات بشرية، بحسب ما أكد بيان وزارة الداخلية الكويتية، الذي أفاد بالتعامل مع المطلوب في أم الهيمان، وانتهاء الحادثة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

 

 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.