“هذا الدكتور طبالا وليس خبيرا”.. “ببغاء” ابن زايد عبدالخالق عبدالله يُحرج نفسه في تغريدة عن قدرة جيش السيسي!

0

أثار الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبدالله، مستشار ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، جدلاً واسعاً، في تغريدة “خبيثة” زعم فيها قدرة الجيش المصري على هزيمة تركيا في ليبيا خلال “48” ساعة فقط بدعم كلاً من ( وروسيا وفرنسا).

وقال عبدالخالق عبدالله في تغريدته التي رصدتها “وطن”، “الجيش المصري ترتيبه التاسع ضمن أقوى جيوش العالم والجيش التركي ترتيبه الحادي عشر عالمياً، وبإمكان بدعم سعودي روسي فرنسي إماراتي ان يحسم المعركة العسكرية والسياسية في ليبيا وتحرير طرابلس من سيطرة قوى الإرهاب ومرتزقة أردوغان خلال 48 ساعة”.

وتصدى كتاب لهذيان مستشار ابن زايد، بعد تغريدته الخبيثة التي تطبل للنظام المصري الذي يقوده “الببغاء” عبدالفتاح السيسي، معربين عن استهجانهم من مساعي لزرع الفتنة واشعال الحرب بين مصر وليبيا.

وألجم رئيس تحرير صحيفة “وطن”، الكاتب الصحفي نظام المهداوي، مستشار ابن زايد قائلاً : “هذا المستشار العجيب لـ #شيطان_العرب يدرك أن انتصارات الجيوش لا تتحقق بقوائم تصدرها المؤسسات وتحريضه على الحرب ليس بسبب حماسه لتفوق الجيش المصري المنهمك بهيمنته على الاقتصاد إنما يكسب #محمد_بن_زايد ان غرقت #مصر بأوحال #ليبيا وهي المهددة بالجفاف مثلما أضعف #السعودية وجعلها تابعة له”.

من ناحيته، قال الأمين العام لحزب الأمة الكويتي، حاكم المطيري: “هذا التحريض المسعور على شن الحرب على #ليبيا وعلى شعبها العربي المسلم والاستعانة عليه بالمحتل الروسي الفرنسي كاف في كشف دور القرامطة الجدد في العالم العربي وتحالفهم مع الحملة الصليبية الذي بدأ باحتلال #العراق ٢٠٠٣ ثم #سوريا ٢٠١٥ ثم ليبيا وحصار #غزة لحماية أمن المحتل الصهيوني”.

في حين رد، الكاتب التونسي، الدكتور محمد المرزوقي، على تغريدة مستشار ابن زايد بالقول: “لأنك هذا المستشار أحمق يعتمد في تصنيفه على العتاد وليس على الرجال والقيادات، الجيوش لا تقاس بعتادها خاصة وهو مستورد بل برجالها، جيش يخسر الحرب في خمس دقائق لا رتبة له لأنه ليس جيشا أصلاً. أما بلد هذا الأحمق فهو قاعدة اسرائيلية وإيرانية ومزبلة هندية، هذا الدكتور طبال وليس خبيرا”.

يأتي ذلك في الوقت الذي تسعى الإمارات والسعودية لدفع نظام عبد الفتاح السيسي للتدخل في ليبيا عسكرياً وبشكل مباشر، وذلك بعد الهزائم المتتالية التي مُني بها الانقلابي الفاشل خليفة حفتر، فيما تُبدي أجهزة الأمن المصرية تخوفاً من هكذا خطوة.

وكشف وسائل إعلامية عربية ودولية في وقت سابق عن تخوف داخل أجهزة المخابرات المصرية من الاقدام على أي خطوة غير محسوبة فيما يتعلق بالتدخل العسكري في ليبيا، في اعتبر رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي أن سرت خطاً أحمر لا يُسمح بتجاوزه، وفق تعبيره.

الجدير ذكره، أن الفاشل حفتر والمدعوم إماراتياً وسعودياً ومصرياً وروسياً لحقت به خسائر فادحة وذلك على يد قوات حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.