“حولوا المسجد الحرام إلى متحف وطني”.. “شاهد” كيف أحرج حاكم المطيري السعودية بسبب موسم الحج!!

1

شن أستاذ التفسير والحديث الكويتي، ، هجوماً لاذعاً على الحكومة السعودية فور إعلانها إقامة مناسك الحج 2020 بأعداد محدودة للموجودين داخل المملكة.

وقال المطيري في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن” إن السعودية حولت المسجد الحرام إلى متحف وطني، مضيفاً: “هذا حج صوري وتحويل المسجد الحرام إلى متحف وطني لا يزوره إلا من تسمح له الحكومة السعودية!”.

وتابع: “ليس هو الحج الذي شرعه الله بقوله ﴿وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق﴾ وقال ﴿ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين﴾!”.

وفي تغريدة أخرى تابع المطيري: “جعل الله بيته الحرام محجا لا يمنع منه أحد سواء العاكف المقيم حوله والبادي النائي البعيد عنه ﴿إن الذين كفروا ويصدون عن سبيل الله والمسجد الحرام الذي جعلناه للناس سواء العاكف فيه والباد ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم﴾ ونقل ابن جزي الإجماع على أنه لا يختص به أحد دون أحد”.

ووضع المطيري خبران متناقضان صادران عن السعودية، أحدهما يفيد بمحدودية عدد الحُجاج إلى ألف حاج فقط، والآخر يفيد بإعادة افتتاح السينما داخل المولات التجارية، وعلق غاضباً: “تعطيل الحج بلا حجة! أيعقل أن يكون عدد الحضور في صالة عرض واحدة للسينما أو في مول تجاري صغير أكثر من عدد حجاج بيت الله الحرام في أعظم شعائر الإسلام! ﴿ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب﴾!”.

ورأى المطيري أن إغلاق المساجد وتعطيل الحج، ماهو إلا تحقيق لأهداف أمريكا، وكتب: “تكون أمريكا والحملة الصليبية قد حققت أخطر أهدافها الدينية التبشيرية في جزيرة العرب وهو ما حذرنا منه منذ إعلان ترامب في الرياض عن صفقة القرن ٢٠١٧ وإقامة بابا الفاتيكان قداسه على أرضها ٢٠١٩! وعاد الإسلام غريبا في جزيرته حررها الله وطهرها من رجسهم!”.

وقال في تغريدة أخرى مستشهداً بمقالات من مجلة “المنار”: “ما لم يستطع تنفيذه المحتل البريطاني قبل مئة سنة من تعطيل الحج بذريعة حماية الصحة استطاع فرضه اليوم المحتل الأمريكي!

وقد ذكر الشيخ رشيد رضا في مجلة المنار محاولات الاستعمار وقف الحج إلى مكة بكل ذريعة وقال (جميع الدول الاستعمارية تمقت قيام المسلمين بهذه الفريضة وتتعاون لصدهم عنها)!”.

قرّرت السعودية تنظيم موسم الحج بعدد “محدود جداً” من الحجاج من مختلف الجنسيات من المقيمين على أراضيها فيها بسبب المخاوف من فيروس كورونا المستجد، بينما يتواصل تفشي الوباء في المملكة والعالم.

 وكانت السعودية قد حسمت أمرها حول موسم الحج، حيث إقامة الركن الخامس من الإسلام هذا العام بأعداد محدودة جداً للمواطنين ولمختلف الجنسيات الموجودة داخل المملكة وذلك للسيطرة على تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال البيان الذي نقلته وكالة “واس” إن القرار جاء في ضوء “استمرار مخاطر هذه الجائحة وعدم توفر اللقاح والعلاج للمصابين بعدوى الفيروس حول العالم وللحفاظ على الأمن الصحي العالمي، خاصة مع ارتفاع معدل الإصابات في معظم الدول.. ولخطورة تفشي العدوى والإصابة في التجمعات البشرية التي يصعب توفير التباعد الآمن بين أفرادها”.

الجدير بالذكر أن وزارة الصحة السعودية أعلنت أمس الثلاثاء، عن تسجيل 3139 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد كوفيد19 خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات المسجلة في المملكة إلى 164144 حالة.

فيما بلغ إجمالي الحالات النشطة بفيروس كورونا بالمملكة 52,913 حالة، منها 2122 حالة حرجة.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. فاطمة محمد يقول

    لا فض فوك والله كلامك صحيح الله يجزيك خير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.