“شاهد” إعلامية أردنية تُغضب النشامى بما تفعله في الأماكن العامة وتلوم “إجراءات الحكومة” في مواجهة كورونا

1

أثارت الإعلامية الأردنية، ديما علم فراج، جدلاً واسعاً باعترافها أن صحتها العقلية تأثرت بفيروس “كورونا”، وأصبحت “مشكلجية”.

وقالت ديما علم فراج عبر فيديو نشرته على “تويتر”، ورصدته “وطن”: ” بعد ما انتهى الحجر الصحي، أينما ذهبت أترك بصمة سلبية حيث أنني أينما ذهبت أعمل “هوشة”، سواء كبيرة أم صغيرة لكنني أفتعل المشاكل حقاً”.

واعترفت ديما قائلة: “أشعر أنني لم أعد قادرة على التعامل مع الناس، بعد انتهاء فترة الحجر التي كنا ملزمين بها بسبب فيروس كورونا”.

وحاولت ديما تخمين ما يحدث لها، وألقت باللوم على فترة الحظر التي فرضتها الحكومة الأردنية ضمن إجراءاتها الاحترازية في مواجهة فيروس “كورونا”، وقالت: “هل لديكم نفس مشكلتي أم أنا فقط؟ هل لأننا جلسنا ثلاثة أشهر دون أن نتواصل مع أحد، وكانت علاقتنا مع الناس فقط “أون لاين”، أو عبر “المنصات الحكومية” الله يزيدها ويباركها، سواء عملت أم لا، كانت علاقتنا معهم “أون لاين”.

ودائماً ما تثير ديما علم فراج الجدل والغضب بين المواطنين الأردنيين، فقبل عامين قامت بالسخرية من ولي العهد الأردني السابق الأمير حمزة بن الحسين، الذي انتقد إقرار الحكومة قانون ضريبة الدخل، مع تأكيده على أن الإصرار الحكومي على اتباع نفس النهج القديم قد يؤدي بالأردن إلى الهاوية.

وقالت “فراج” آنذاك في تدوينة لها عبر حسابها بموقع “تويتر” ردا على الأمير حمزة: “هل سنصحو غدا على تغريدة من الامير حمزة فيها حلول ؟ ولا غرّد سموه وطفى الموبايل؟ الانتقاد سهل والتغريد اسهل ( اسألوا مجرب)”.

وأضافت: “الله يعينك سيدنا ما حدا يشعر بالمواطن مثلك كلنا شغالين تنظير بكبسة زر #انداري ان غدا لناظره قريب #بس_بقول تصبحوا على خير”.

كما لقبها الأردنيون بـ”أفيخاي أدرعي الأردني، بسبب آرائها الغريبة تجاه بعض القضايا السياسية، مثل رأيها بالانقلاب الفاشل في تركيا، ومطالبتها بمقاطعة كل أردني يضع صورة الرئيس التركي في حسابه الخاص على مواقع التواصل.

الجدير بالذكر، أن الأردن أعلنت في بداية الشهر الحالي رفع معظم القيود والإجراءات التي فرضها منذ أكثر من 75 يوما لمواجهة انتشار فيروس كورونا، بما في ذلك فتح المساجد والكنائس لجميع الصلوات وإلغاء حظر التجول الشامل.

لكن سيستمر إغلاق الجامعات والمدارس والمعاهد ورياض الأطفال ودور السينما، وتبقى رحلا الطيران متوقفة.

وشهد الأردن منذ 21  مارس إجراءات إغلاق شبه تام تشمل حظرا شاملا للتجول خلال ساعات الليل وأيام الجمعة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. بدري/ماضي بن خشبة آل قديمي يقول

    اكيد مايحتاج تعقيب.. كلامك كله صح في صح.. وكوفيد هذا تري حق هويات مو اية مشاكل.. بس حلاته.. اردت فقط اخيارك ان الوضع يحتاج لشيئ من الريجيم والتجمسل بعد الشد والارتكاز… وكون هذا الزمن زمن جاحد وغدار ولاتؤمن وبائقه وبوراته… ومع ان الغلط كل الغلط على صاحبين حبوب المنع المغشوشة والا لكان الوضع افضل من هكذا اسقاطات جماعية وحظر عقول ومعرفات..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.