الأمن الأردني يفكّ غموض العثور على رضيعة غارقة في دمائها بمنزل مهجور قبل 21 عاماً .. هذا هو القاتل

0

نجحت مديرية الأمن العام في الأردن، في حل لُغز حدثت قبل 21 عاماً، راحت ضحيتها طفلة رضيعة عمرها عامين فقط.

ونقلت صفحة مديرية الأمن العام في منشور رصدته “وطن”، عن الناطق باسمها، أن لجان التحقيق المُشَكَّلة لمراجعة وإعادة التحقيقات في قضايا القتل المجهولة أعادت التحقيق في قضية وقعت في محافظة العقبة عام 1999، وحينها عُثر على جثة طفلة (عامين) في منزل مهجور وعليها آثار دماء.

وكشف الناطق الإعلامي باسم المديرية، إن إعادة التحقيق في القضية، مكنت المحققين من الحصول على معلومات جديدة قادت لضبط المتورط.

اقرأ أيضاً: هل جرى الحجز على أموال عاطف طراونة.. “شاهد” وثيقة مسربة تكشف فساد مسؤولين كبار بالأردن

وأشار إلى أن تتبع المعلومات، قادهم إلى شخص من جنسية عربية، مقيم في محافظة الزرقاء، وجرى استدعاءه والتحقيق معه.

وأضاف الناطق: “بما ورد بالمعلومات اعترف المُذنب بأنه كان يسكن مدينة العقبة في عام 1999، وفي أحد الأيام وأثناء عودته إلى منزله عصراً شاهد طفلة صغيرة ووضعها على سور إحدى المدارس، لتسقط من يده وتفقد الوعي، فقام بنقلها ووضعها داخل أحد المنازل المهجورة ومغادرة المكان وترك مدينة العقبة والانتقال للعيش في محافظة الزرقاء”.

وقرر المدعي العام إيقاف المتهم 14 يوماً في أحد مراكز الإصلاح والتأهيل عن تهمة القتل القصد.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.