“شاهد” سعيد جداد يقسم على المصحف أنه “يقدح من رأسه” ولا يتبع مخابرات الإمارات واتهام خطير لمقربين من السلطان

1

دشن ناشطون عُمانيون بموقع التواصل تويتر وسما لاقى انتشارا واسعا تحت عنوان “#التائه_سعيد_جداد”، شنوا فيه هجوما عنيفا على المعارض العماني المزعوم الذي هرب إلى بريطانيا وتحركه مخابرات الإمارات لشيطنة السلطنة وقادتها.

وقبل يومين خرج سعيد جداد في مقطع مصور بثه على صفحته بتويتر، أقسم فيه على المصحف أنه لا يعمل لصالح مخابرات عيال زايد في محاولة لخداع متابعيه بعد كشف حقيقته، كما وجه اتهامات خطيرة لحكومة بلاده بدعم المعارضة الإماراتية في الخارج.

كما اتهم “جداد” الناشط الإماراتي المعارض عبد الله الطويل بالعمل مع المخابرات العمانية، وذلك بعد أن اتهمه بنشر التسجيل المفبرك لـ”بن علوي”، زاعما أن من صنع المعارضة الإماراتية هم مخابرات سلطنة عمان وأن قادة مخابرات السلطنة سعيد الهلال، وسلطان النعماني، هم من صنعوا عبد الله الطويل، ومعارضي (بن زايد)”، حسب زعمه.

وضمن ردود الأفعال العمانية عبر الوسم علق المهندس والناشط العماني معاذ الحارثي مهاجما سعيد جداد وشلة لندن: “نعم، تمسُك #السلطنة بمبادئها وأخلاقياتها السياسية رغم الضغوط التي مورست عليها دفعت بمن لا يروق له ذلك إستئجار بوق تائه يدعى #سعيد_جداد؛ لا يتردد نظير حفنة مال تعيله في لندن أن يتهم بلاده جزافاً وحاشا للحُرِّ أن يسيئ لبلاده”

وكتبت غالية العامري:”هل تريد أن تستعطف الناس بالحلف على المصحف؟ تتكلم عن الإيمان وأنت كل البعد عنه حقدك على عمان وأهلها ببث سمومك المذهبية القبيحة لن نسامحك عليه لو تحلف مليون سنة أنت كذاب أشر #التائه_سعيد_جداد”

بينما دون حسن عكعاك:”لما شخص يوصل لمرحلة يحلف بالمصحف اعرف أنه وصل لآخر الحدود لأن ما عنده شي أكبر من المصحف ممكن يحلف عليه ويستجدي فيه الناس عشان تصدقه للأسف ما عاد شي عندك مصداقيه”

“تختلف قصص التلفيق ويختلف المستهدفون منها وتختلف الغايات والأهداف”

وكانت مواقع التواصل اشتعلت مؤخرا في سلطنة عمان بموجة غضب واسعة ضد الإمارات وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، عقب تداول صورة تجمع مستشاره الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله في لندن بالهارب العُماني سعيد جداد ما يثبت وقوف مخابرات أبوظبي وراء محاولات نشر البلبلة في مسقط وقلب نظام الحكم من خلال المرتزقة المأجورين أمثال جداد وشلته في لندن.

وتظهر الصورة المتداولة على نطاق واسع عبدالخالق عبدالله رفقة سعيد جداد في لندن، لتؤكد أن التسجيل المفبرك الذي نشره العماني الهارب مؤخرا ليوسف بن علوي والقذافي وصله من المخابرات الإماراتية لضرب علاقة السلطنة بمحيطها الخليجي.

أقرأ أيضاً: “سكت دهراً ونطق قهراً”.. هذا ما قاله الوزير الإماراتي أنور قرقاش عن حصار قطر بعامه…

واشار ناشطون إلى تصريحات سابقة لمستشار ولي عهد أبوظبي في فبراير الماضي، قال فيها إنه التقى في العاصمة البريطانية حيث يتواجد حينها بمن أسماهم أعضاء في “المعارضة الخليجية”

وكان الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله، وصف في تغريدته تلك لندن بأنّها “عاصمة المعارضة الخليجية” وقال إنه التقى ببعضهم خلال اليومين الماضيين.

وتنشط في لندن مجموعة من حملة الجنسية العمانية ـ لكن الولاء لجهات خارجية ـ في مهاجمة السلطنة ومحاولة إثارة البلبلة مع كل حدث تمر به عمان بهدف قلب نظام الحكم وتضم هذه القائمة على رأسها كل من سعيد جداد، نبهان الحنشي، محمد الفراري، و خلفان البدواوي.

ويُتهم سعيد جداد -الذي لا يتوقف عن الإساءة للمسؤولين العُمانيين-، بتلقي توجيهات إماراتية بذلك عدا عن الدعم المادي الذي يصله لمواصلة الهجوم، إذ لم يتوقف عن الإساءة للسلطان قابوس حتّى بعد رحيله.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    مواطن فقير هز بلد بكامله! خخخخخخخخخخ! مسقط وعمان ريشة في مهب الريح! هذا الرجل تفوق عليهم في الاعلان عن وفاة حاكمهم قبل اعلانهم رسميا ب16 يوم ! واعلن خطورة كورونا في عمان قبل الجهات الرسمية ودعا أولياء الأمور إلى عدم ارسال أبنائهم للمدارس فأغلقت المدارس بعد نشر شريطه! ودعا إلى اغلاق محافظة ظفار امام السياح بسبب كورونا! ولجنة بكاملها وبلد بكامله خاف واغلق المحافظة! خخخخخخخخخخ! سعيد جداد يهزم مسقط وعمان بالضربة القاضية! خخخخخخخخخ! رجل يهزم دولة ! رجل يهزم الامن الداخلي والمكتب السلطاني ! خخخخخخخخخ! من حقهم كراهيته ! يا حمرة الخجل وينك! سعيد جداد سيهزم مسقط وعمان حتى لو استعانوا بصديق 1 من هو؟ نتنياهو ! هعععععع! خخخخخخخخ! هاهاهاهاهاها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More