“نشاب الأردني في ليبيا”.. “شاهد” هذا ما عثرت عليه حكومة الوفاق في ترهونة بعد سحق مرتزقة حفتر

2

تداول ناشطون ليبيون، مقطع فيديو أظهر استخدام مليشيات المتمرد خليفة حفتر، أسلحة وذخائر “أردنية” وجدوها في مخازن بمدينة ترهونة بعد السيطرة عليها من قبل حكومة الوفاق الشرعية.

ويظهر من المقطع المتداول والذي رصدته “وطن” حديث أحد الأشخاص الذي يصور المقطع قائلاً: “هذه ذخائر أر بي جي 32 اللي معروف باسم ، وصنع بالأردن، وهو روسي الصنع بالأصل وحاليا يصنع بالأردن، وهذه غنائم وجدت في ترهونة، قوات حفتر تركوها وراهم في ترهونة، هذا الدعم الأردني لمليشيات حفتر بتمويل إماراتي”.

وأثار المقطع المتداول ردود أفعال عديدة من قبل المتفاعلين عبر مواقع التواصل، والذين انتقدوا وهاجموا بشدة قيام السلطات الأردنية بتقديم الدعم لقوات الإنقلابي حفتر، الذي يحاول الانقضاض على الشرعية والقانون في ليبيا، والإطاحة بحكومة الوفاق الوطني المنتخبة والمعترف بها دوليا.

أقرأ أيضاً: خليفة حفتر يهرب إلى الإمارات على متن طائرة خاصة وانهيار تام لميليشياته والوفاق تأسر عدد كبير منهم

ويأتي هذا المقطع بالتزامن مع انتصارات عديدة سجلتها قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، ضد قوات الجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر، والتي تلقت خسائر فادحة خلال الأيام الماضية، وخسارة عديد من القرى والمدن التي تحت سيطرتها، لصالح قوات ، بعد أكثر من عام من انطلاق الحملة العسكرية التي أطلقها حفتر للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس، لكن دون تحقيق أي نتائج لما تم التخطيط له من قبله ومن قبل داعميه في والإمارات وفرنسا.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. خبير كلاب يقول

    أبو حسين أكبر خائن عميل لأسرائيل وأمريكا وروسيا ولكل من يدفع.
    مسرحياته وتمثيلياه بالدفاع عن فلسطين والقدس هي جزء من الدور المرسوم له والذي ينفذه بدقة واتفان.
    يبدو أن دور الهاشميين في الخيانة والعمالة لم ينتهي بعد الا بعد القضاء تماما على العرب في هذه المنطقة من العالم.
    لا ننسى كيف باع اللا شريف حسين بلاد الشام بثورة كاذبة حيث استبدل العثمانيين باحتلالات وتقسيمات لبلاد الشام وسلبت فلسطين.
    نتمنى محاكمة هذا الصعلوك الخائن جلالة سيدهم أبو حسين الجاسوس

  2. ابوعمر يقول

    ..حتى أنت يا عبد السوء الثاني….قبحك الله…وسخط عليك…….ملك لكنه أراجوز…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.