“شاهد” ما وثقته مصرية بكاميرا هاتفها في مستشفى “المطرية” صادم.. هكذا يتم التعامل مع الجثث

2

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر مقطع فيديو أثار حالة من الجدل الكبير، تقوم فيه فتاة مصرية بالتصوير من داخل مستشفى “المطرية” الحكومي في مصر وتوثق حالة الإهمال الكارثي في التعامل مع المرضى والنزلاء  لدرجة ترك جثث ماتت في مكانها على أسرة المستشفى.

وظهرت الفتاة مصورة المقطع تقول:”انا دلوقت بكلمكم من مستشفى المطرية أخويا محبوس هنا من الساعة 12 بالليل، جيت الفجر محدش سأل فينا نهائياً، وجيت دلوقتي لقيتهم زي ما هما وفي العنبر اللي جمبي انا حوريكم حالة وانتو تقولوا لي إيه رأيكم، وربنا يسامحني ان أنا بصوره بس عشان الناس تشوف إيه بيحصل ببلدنا”.

وأظهر المقطع رجلاً متوفيا جثة هامدة والدماء على جسده وسريره، لتوضح مصورة المقطع أنه على هذه الحالة من قبل الفجر وحتى لحظة التصوير بحسب ما يسمع من المقطع.

وتابعت الفتاة التي بدأت بالبكاء: “محدش سأل فيه نهائياً، وفي كمان الراجل المريض دة فضل يلف بالليل وملقاش حد، انا عايزة رد من المسئولين حالاً، ده يرضي مين، دي مستشفى مفروض انها عزل، والمفروض في رعاية وفي نظافة، الراجل ميت أهو ومحدش سأل فيه”.

ونشر الإعلامي المصري “هيثم أبو خليل” عبر حسابه الشخصي بموقع “تويتر” مقطع الفيديو ذلك وعلق عليه بقوله: ” بلاغ عاجل إلي عبدالفتاح السيسي قبل أن ينتشر هذا الفيديو ويتم استخدامه في الإساءة للإنجازات، يحدث في مستشفي المطرية .”

وتسبب المقطع المتداول بردود أفعال عديدة من قبل المغردين والنشطاء الذين انتقدوا ما تقوم به إدارة المستشفى من إهمال كبير بحق المرضى من المواطنين المصريين، وأن هذا يستدعي تدخلا فوريا من قبل الجهات العليا المصرية.

وتشهد مصر منذ عدة أسابيع حالة من الإغلاق وحظر التجول الجزئي، وإلغاء الدوام الرسمي والتجمعات البشرية قدر الإمكان، ضمن جملة إجراءات تتخذها السلطات المصرية لمجابهة خطر انتشار الفيروس الذي تتهم مصادر عديدة النظام المصري بالإهمال في التعامل معه والتكتم على “مصائب” في محافظات كاملة مصرية، يستشري فيها الفيروس.

ويأتي ذلك مع اتساع رقعة انتشار فيروس كورونا بمصر حيث يستمر الفيروس في حصد أرواح الأطباء، خاصة أصحاب الخبرات الطويلة منهم، حيث أعلنت نقابة الأطباء وفاة أكثر من 50 طبيبا بالفيروس حتى الآن.

ومع هذا العدد الكبير من الإصابات والوفيات في صفوف الأطباء والطواقم الطبية في مصر يتخوف الكثيرون من وقوع كارثة صحية، ويشكو الكثير من المواطنين من عدم وجود طواقم طبية كافية لدى ذهابهم لتلقي العلاج بالمستشفيات الحكومية المصرية.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. ادم يقول

    الله لا يردكم اللهم زد غضبك علي اهل مصر هم من رفضوا الانسان العادل الصادق الامين محمد مرسى و احضروا الفاسق الفاسد الانقلابي الكافر الرخيص الدنئ الخنزير السيسي بلحة

  2. هنادي يقول

    ليس في مصر فقط
    الانسان رخيص في كل مكان
    و عند الله تجتمع الخصوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More