“صدر غادة عبدالرازق وأفخاذ رانيا يوسف”.. سما المصري تدافع عن “مؤخرتها” أمام قاضي المحكمة وهذا ما جرى!

0

دافعت الفنانة المصرية، سما المصري عن نفسها من تهمة التحريض على الفسق والفجور الموجهة إليها، وذلك في جلسة محاكمتها، التي عقدت أمس السبت، أمام المحكمة الاقتصادية.

وحضرت سما المصري من سجن مرتدية النقاب الكامل والعباءة السوداء خوفاً من التصوير، وخيرها قاضي الجلسة بخلع النقاب والبقاء بارتداء الكمامة الطبية، لكنها فضلت النقاب.

وأقحمت سما المصري كلاً من الفنانتين المصرييتين غادة عبدالرازق، ورانيا يوسف، في قضيتها، وقالت إنها ترتدي ملابس مثل التي ترتديها كل الفتيات والنساء، وتابعت: “الناس كلها بتلبس مايوهات، مجاش عليا أنا”.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام مصرية، استشهد دفاع سما المصري بفيديو شاركته غادة قبل سنوات، حين ظهر جزءاً من صدرها، وكذلك فستان الفنانة رانيا يوسف الذي ارتدته في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي، الذي كشف عن مفاتنها، وتحججت يومها بـ”البطانة”، وقال إن كلاهما لم تتعرضا للمعاقبة أو المحاكمة، وأن هناك فنانات أخريات يرتدين ملابس كالتي ترتديها موكلته ولا يتعرضن للمساءلة.

من جانبها قررت المحكمة حجز جلسة 27 يونيو الجارى للنطق بالحكم على سما المصرى، بعد الاستماع لأقوال الدفاع والمدعين بالحقوق المدنية، وأقوال المتهمة.

يُذكر أن البداية كانت بتقديم بلاغاً للنائب العام، عن طريق وكيل ريهام سعيد القانوني، ضد سما المصري،  بسبب تحريضها على الفسق والفجور.

وأوضح البلاغ أنه المتهمة اعتادت على نشر عدد كبير من المقاطع المصورة الفيديوهات الإباحية،  المنتشرة والمتداولة على شبكة المعلومات الدولية ” تقوم من خلالها باستعراض جسدها عارية،  وكذلك تقوم بعمل إيحاءات جنسية بوجهها وتستخدم عبارات جنسية واضحة وصريحة.

 وقدم المستشار القانوني اسطوانة مدمجة تحتوي على عدد كبير من الفيديوهات والصور الفوتوغرافية ومن ضمنها، عدد من الصور الفوتوغرافية تستعرض فيها سما المصري جسدها وتجلس في غرفه النوم، وصور فوتوغرافية لها أثناء الاستحمام وداخل الحمام وعدد كبير من الفيديوهات والتي تحتوي على مقاطع جنسية مصورة، وأغاني خادشة للحياء.

 وأوضح البلاغ أن المتهمة تتعمد لفت الأنظار إليها من خلال بث الصور الفوتوغرافية والفيديوهات الجنسية المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعية المختلفة،  وتجعل من هذا النشاط الإجرامى  المشبوه مهنتها التي تتكسب منها وتفسد جيلا من الشباب،  وتعتدي على الثوابت والعادات والتقاليد وتخدش الحياء وتنشر الفاحشة والفسق،  وتدعو من خلاله للرذيلة وإثارة الغرائز.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.