“اخرسي ياشهد”.. نجمة سعودية تُفجر موجة غضب واسعة بتحريضها السعوديات على الهجرة إلى كندا

0

أثارت نجمة مواقع التواصل الاجتماعي، ، ، غضب المتابعين بعد تحريضها الفتيات على الهروب والهجرة إلى أوروبا.

وقالت القفاري بفيديو نشرته عبر “سناب شات” ورصدته “وطن”: “لو زوجك قالك مافي عشاء اليوم، أتركيه أنتي أولا، ولو قالك أبوك ما احب كوسة على الكبسة، وماقدر اهتماماتك بالخضروات، أتركيه وهجي كندا”.

وأضافت القفاري :”أنا أعيش وحدي حريتي، أعيش وأصك على روحي الباب، ولو صارلك شي روح أعالج، ترى الدكاترة اليوم ببلاش”.

ودشن المغردون هاشتاج #شهد_القفازي_اخرسي، للرد على تحريضها، فكتب مغردة باسم روبيا: “وحده مخلينها اهلها تتحجب و تطلع وجهها بالسناب و بإسمها الكامل و تسولف مع عيال و تقول انتو يا بنات لا تسولفون بالحرية هزلت انا اقول اخرسي يا صاحبة الامتيازات يا شهد القفاري و انطمي و مالك شغل فينا “.

وكتب آخر: هذا علمنا ياه الدين يا مختله من قبل تجين ،الأغتصاب والتحرش وحقوق المرأه ف كتاب الله وسنه نبيه قبل ما توقفين وتتفاخرين انك انتي اللي سمحتي بها وجبتيها،والقانون من قبل تتكلمين ماشي على السنه والدين ولا عمره انحرف،ماهو انتي واشكالك اللي حفظ للنساء شرفهم وحقوقهم”.

وعلقت مغردة باسم “جنا” على تغريدة سابقة لشهد كتبت فيها “أسقطنا ولاية عجزانين عنكم”، وردت جنا عليها: “نعم يا اختي وش سويتي وش دورك بالموضوع أصلا من وين طلعتي وقتها ماكنا نعرف وحده مثلك ، بعد بتاخذين مجهود غيرك وكفاح اكثر من ١٨٨ يوم وهشتاقات وتنسبينه لك تخسين وتعقبين”.

واعتبرت مغردة أخرى أن شهد تسخر من معاناة النساء، وعلقت: “مايضحك يا غبيه السخرية من معاناة بنات جنسك مو مادة لضحك. امتيازاتك اللي حصلتي عليها بالصدفة مو متاحة لكل البنات. انفصالك عن الواقع واستنقاصك من مشاكل تفوق مستوى استيعابك هو اللي يضحك ويثير السخرية”.

وسخرت نورا من تفاهة الأسباب التي دعت شهد النساء إلى الهجرة من أجلها، وعلقت: “اوقات تفصل واقات يا حليلها بس وش دعوه اهج كندا علشان كوسا في كبسه”.

يُذكر أن شهد تعمل في مجال التسويق، واشتهرت بنشر فيديوهات عبر “سناب شات” و”تويتر”، ويتابعها عدد كبير، حيث اشتهرت بعد نشرها لفيديو تتنمر فيه على إحدى قريباتها وزوجها، وشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملة شرسة عليها آنذاك.

وتشهد السعودية ظاهرة هروب الفتيات، هرباً من القيود الأكثر صرامة في العالم التي تفرضها السلطات على النساء، أحدثهم السعودية رهف محمد القنون التي فرت من عائلتها وحصلت على حق اللجوء في كندا. وتحدثت الكثير من السعوديات اللواتي هربن من المملكة لوسائل الإعلام والمجموعات الحقوقية عن استخدام المسؤولين السعوديين وأفراد عائلاتهن أساليب عدة تتراوح بين الإقناع والإجبار لملاحقتهن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.