“فيديو” يُدمي القلب لصرخات مصري بعد وفاة والده المصاب بكورونا على باب المستشفى الذي رفض استقباله

1

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، مقطع فيديو أثار حالة من الحزن الكبير، يوثق بكاء مواطن مصري على موت والده المصاب بفيروس كورونا، أمام مستشفى بمنطقة شبرا الخيمة، التابعة لمحافظة القيلوبية ضمن الكبرى.

وأظهر مقطع الفيديو الذي نشرته صراخ المواطن الواقف أمام باب المستشفى، بينما أبوه مستلقياً على كرسي، ثم أخذ يصرخ متحسّراً، أبويا مات، يابا، والنبي حد يناديلي حد، أبويا مات، والنبي أبويا مات، والنبي شيلوا معايا، والنبي أبويا مات”.

ولم يتضح سبب رفض المستشفى استقبال الرجل الذي فارق الحياة وهو جالس على كرسي على باب المستشفى، التي رفضت استقباله وإنعاشه أو النظر في حالته.

أقرأ أيضاً: هددوا بحرق الجثة وحطّموا الإسعاف .. زوج الطبيبة المتوفية بـ”كورونا” في مصر يكشف كيف منع…

وسبق أن تداول ناشطون مقطع فيديو من أمام مستشفى بشبرا الخيمة أيضاً، يوثق صراخ أحد المواطنين، مهدداً بحرق نفسه، بعد رفض استقبال مستشفى “” الحالة المريضة بفيروس كورونا، وتكون شقيقة الرجل الذي يقوم بتصوير المقطع.

وسمع من المقطع حديث المواطن المصري الذي كاد ينفجر: “يا ناس اقعدوا في بيوتكم، المستشفيات مش راضية تستقبل حد، والله العظيم الموضوع فلت، الموضوع فلت يا شعب ”.

وتابع: “مفيش دكاترة، مفيش علاج، شبرا كلها متصابة، كل بيت فيه إصابات، قولوا عليا إخوان بقى، يا ناس ارحمونا، حد ينقذنا”.

فيما أظهر مقطع فيديو ثالث أيضاً بكاء مواطنة مصرية، مستغيثة بعد أن لم تجد من يقدم الإسعاف لوالدها، الذي يشتبه إصابته بكورونا.

ويظهر من المقطع الثالث حديث الفتاة المصرية التي قالت: “انا والدي عمره 64 سنة وحالته بتتدهور من أول الشهر، والدكتور عمله إشاعات وتحليل دم وحيمشي على الأدوية ودي نزلة شعبية حادة، وبعدها صار السكر يعلا ويسخن ويغمى عليه، وعملت كذا شكوى محدش بيتابع معايا، لحد ما قلولي دي اشتباه حالة كورونا وروحي على حميات العباسية، واخذوا تحليلات وقالوا مش كورونا وتقلقوش، وفي نفس اليوم أخدت مستشفى النيل وركبله محلول والدكتور اخد عينة دم ووالدي كل يوم حالته بتسوء، وبيغمى عليه، وأخدته معهد ناصر رفضوا يستقبلوه، وقالوا لنا مش حننجدكم”.

كما أظهر مقطع فيديو آخر ازدحام كبير من قبل مرضى بمستشفى حميات إمبابة، لاستلام المسحات الخاصة بهم، دون إتباع إجراءات الوقاية المتبعة للوقاية من المستجد “كوفيد19” رغم اشتباه إصابتهم بها.

ومع استمرار تفشي الوباء وارتفاع أعداد الإصابات والوفيات أصبح هناك عجزاً كبيراً في جميع المستشفيات الخاصة بالعزل الصحي، وأعداد الطواقم الطبية، بحسب شكاوى الكثير من المواطنين المصريين، وفرضت قوات الأمن والطب الوقائي المصري اليوم الخميس عزلاً كاملاً على قرية شنننتا الحجر” ببركة السبع بمحافظة المنوفية، بعد وفاة 5 حالات من مصابي كورونا داخل القرية.

http://facebook.com/story.php?story_fbid=1326725371043824&id=206388199744219&sfnsn=scwspmo&extid=eEpAMLeWBfnUpQVK

وتشهد مصر حالة من التردي الكبير في المستشفيات الحكومية وأعداد الطواقم الطبية، في ظل وفاة عدد كبير منهم، مع تساؤلات من قبل متابعين للشأن المصري عن مستشفيات القوات المسلحة المصرية، وأين المئة مليار جنيه التي أعلن عنها الرئيس المصري لرصدها لبداية تفشي الوباء في مصر.

وسجلت وزارة الصحة المصرية حتى يوم أمس الأربعاء 19 ألفا و666 حالة إصابة مؤكدة، فيما تسبب الفيروس بوفاة 816 حالة حتى الآن

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. غاده محمد يقول

    يا ولاد الكذابين يعنى العشرين الف حاله عازلينهم فى اى مستشفيات ما كلهم فى مستشفيات حكوميه بلاش كده واحمدوا ربنا ان لسه الحاله مش زى البلاد التانيه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.