ما الذي يحدث في السعودية.. “شاهد” قتلى وجرحى وإطلاق نار كثيف وهذا ما قالته الداخلية “المُحرجة”

3

أظهر مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، إطلاق نار كثيف في منطقة الأمواه بمدينة عسير السعودية، الأمر الذي أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.

وحسب الفيديو، الذي رصدته “وطن”، فقد سمع دوي إطلاق نار في المنطقة وتحركات غريبة لسيارات ومواطنين سعوديين، فيما أكد عدد من النشطاء أن الأجهزة الأمنية السعودية تحركت للمكان لتطويق الحادث.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع مقطع الفيديو، وأشار بعضهم إلى أن إطلاق النار حدث داخل إحدى العائلات، مطالبين بتدخل الأمن لفض الاقتتال الذي أودى بحياة العشرات.

وفي السياق، قال المتحدث باسم شرطة منطقة عسير في المملكة العربية السعودية، المقدم زيد محمد الدباش، إن الجهات الأمنية تباشر التحقيقات في حادث إطلاق نار بين عدد من الأشخاص في محافظة الأمواه.

وأضح المتحدث، أن الحادث أسفر عن مقتل 6 سعوديين في العقدين الثالث والرابع من العمر، إضافة إلى إصابة ثلاثة أشخاص آخرين، تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأشار الدباش، إلى أنه تم ضبط الأسلحة المستخدمة في الحادث، لافتاً إلى أنه جاري استكمال الإجراءات للقبض على بقية المتهمين وإحالتهم للنيابة العامة.

ولم تعرف حتى الآن دوافع مطلقي النار في الحادث، في الوقت الذي تشير مصادر إلى أن إطلاق النار يعود إلى خلافات شخصية بين مرتكبي الحادث.

الجدير ذكره، أن محافظة الأمواه والتي تعد أصغر محافظات المملكة من حيث الكثافة السكانية، تتبع منطقة عسير جنوب غربي السعودية.

قد يعجبك ايضا
  1. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    الامواه بعسير.. هذي يسموها كوبا عسير.. من سلاح وتهريب ومخدرات وتمرد.. يعني تقدر تقول فاهمين اللعبة شوي.. بس مشكلتهم باسهم بينهم قوي.. وبرضو عليهم شويات سخط من الحكومة.. فلاتستغرب انو بينهم جواسيس واذناب تسببو في المشكلة مع انو اكثر المشاكل هذي ماتجي غير بسبب شغل تذنيب ودنبشة وبرنسة ..

  2. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    عفواً قصدي دنفسة مو برنسة.. دنفسة..

  3. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    وبعدين لاتنسى الحظر الكلي اللي مسوينه.. ترى المشكلة بعد يمكن شبت عشانه.. ترى تجمع وجمهرة وشف بعد اللي قاعد يصور نسوان..
    ولهلحين ماتوضحت الاسباب الحقيقية..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.