“نزّل البوكسر”.. “شاهد” نجل سليم البطاينة حديث الأردنيين بعد روايته الصادمة عما حدث معه داخل السجن

0

تداول ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي في مقطع فيديو أثار جدلاً واسعاً، يوثق حديث نجل النائب السابق والمعتقل “سليم البطاينة”، الذي أثارت حادثة اعتقاله موجة من الاحتجاجات في الأردنية وتبع ذلك اعتقال ابنه على إثر هذه الاحتجاجات.

ويظهر من مقطع الفيديو الذي رصدته “وطن”، حديث الشاب نجل البطاينة حول اعتقاله ويقول: “قلت لهم يا جماعة ما شي أنا يعني، شو في، فقال لي أنت بتفكر لأنك خارق حظر التجول، لأ، إحنا جبناك عشان الاحتجاجات اللي حصلت”.

وأضاف: “لما حصلت الاحتجاجات كان أبوي إله أسبوع مختفي، وصار في احتجاجات لنعرف مصير والدي، وبعدين خدني معاه لجوا، فوّتني لزنزانة صغيرة، بعدين طلب مني قلع ملابسي، وبالفعل قلعت قميصي وحذائي، من ثم طلب مني شلح بنطلوني، ومن ثم قال لي اقلع ملابسك الداخلية”.

وتابع: “سألته هو هيك تفتيش؟، قال بدنا نفتشك لازم، نزّل البوكسر، لهو طال تليفونه وصوّرني، وقال لي بدي أحكيلك شغلة: “لا انت ولا أبوك ولا حد قد الدولة، تكونش نمرود يعني وتطلع وتحكي، وروق وهدّي ومحدش قد الدولة، وطلب مني ألبس ملابسي”.

وأثار حديث نجل المعتقل البطاينة حول ما جرى معه في المعتقل موجة من الجدل في المملكة الأردنية، وفي ذلك قال أحد المعلقين: “سيأتي يوم على هؤلاء الذين يدعون أنهم يحمون الوطن ويدافعون عنه يبيعون الوطن من أجل بعض الدنانير، إلى متى سيبقى هذا في الخدمة طوال العمر، كلها أكم سنة ويخرج وسيأتي شخص يفعل مع أبنه كما فعل معك حينها”.

فيما قال آخر: “انا متأكد بأن سيحقق بهذا العمل الفردي، الذي يمثل صاحبه فقط، وتصوير أي شخص بشكل غير لائق لا من الدين ولا القانون ولا العرف ولا العادات ممكن تتقبله”.

وشهدت المملكة منذ عدة أسابيع موجة من الاحتجاجات الكبيرة على إثر اعتقال النائب الأسبق في مجلس النواب الأردني المهندس “سليم البطاينة”.

وأثارت حادثة اعتقال البطاينة حينها موجة من جدل الرأي العام في المملكة، دون أن يتم الإفراج عنه حتى اللحظة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.