يهدف لـ”الفتنة” أم مطلب شعبي؟.. “#طرد_المصريين_من_الكويت” يتصدر وجدل واسع بين مؤيد ومعارض

0

تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي في ، حملة واسعة من قبل المغردين الكويتيين طالبوا فيها بضرورة طرد كافة المصريين المتواجدين في ، خارج البلاد.

وأطلق المغردون عبر “تويتر” وسماً بعنوان “” يطالبون فيه السلطات الكويتية بضرورة إخلاء كافة الجالية المصرية المقيمة بالكويت من البلاد، وذلك لتجاوزات عديدة قاموا بها خلال الفترة الأخيرة التي شهدت عدة أحداث وجرائم كان وراءها وافدين مصريين.

وكان منها كسر حظر التجول والاعتداء على ضباط أمن وبيع بضائع فاسدة وغيرها من الجرائم التي كانت تجول مواقع التواصل خلال الفترة الماضية.

كما شهد الوسم أيضاً تغريدات كثيرة ضد الفكرة ذاتها، وغردوا عبر الوسم ولكن بعكس مضمونه، حيث اعتبروا أن المصريين شعب جيد وأنهم طالما قدموا وطوّروا في الكويت في شتى المجالات العلمية والطبية والفنية.

وفي رصدها، سجّلت “وطن” عدة تغريدات على الوسم، كان منها ما قالته المغردة “ريم” عبر تويتر، والتي قالت: “المفروض الهاشتاق يكون طرد المخالفين والمخربين والفاسدين، إحنا مع تعديل التركيبة السكانية، مع تكويت الوظائف، مع الاستغناء عن العمالة السائبة”

وتابعت موضحة لما الدكاترة المصريين بالصفوف الأولى يواجهون كورونا ويعالجونا بعد الله، يقرون هالكلام، شنو تتوقعون يكون شعورهم؟”.

فيما نشر آخر مقطع فيديو لوافدين مصريين يقومون باصطياد أسماك “صغيرة” وعلّق ما نصه: “أقسم بالله لا همهم البلد ولا ثرواته، حسبي الله عليهم، حتى السمج الصغير ما خلوه، ضاربين قوانين الثورة السمكية بعرض الحائط، هل هذه شجاعة منهم أم تهاون من رجال الثروة السمكية والبيئية؟

ورأى آخرون أن وسم #طرد_المصريين_من_الكويت هو هاشتاق تم شرائه والقصد منه افتعال ازمه بين الكويتيين والمصريين.

وفي هذا السياق كتب مغردة كويتية:”٣٦٣٤ طبيب مصري في الكويت.. الكويتيون ٢٤٤٨ طبيب، الأطباء المصريون و الممرضات الهنود  يعرضون أرواحهم للخطر دفاعا عن أرواحنا، دفاعا عن الكويت ضد فيروس كورونا الذي اخترع بعضكم مرض اخطر منه العنصرية و التنمر.”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.