“شاهد” مصري يتطاول على وزير داخلية الكويت: “نحن أكبر دولة عربية كيف لك انت تحدثنا هكذا”!

7

“شاهد” مصري يتطاول على وزير داخلية : “نحن أكبر دولة عربية كيف لك انت تحدثنا هكذا”!

تداول ناشطون، مقطع فيديو أظهر مصرياً وهو يتطاول على ، ، بعد حديث الأخير مع ممثلي ، مؤخراً على خلفية أزمة المصريين العالقين بالكويت.

وقال المواطن في فيديو تم تداوله عبر “تويتر”، ورصدته “وطن”: “وزير الداخلية الكويتي استدعى البعثة الدبلوماسية المصرية في مكتبه ليهددهم ويقول لهم حركة وحدة تُضر بالأمن سنضرب بيد من حديد، ويفعل لهم هكذا بيده التي يرتدي بها جوانتي”.

وأضاف المواطن الغاضب: “كيف تفعل ذلك وتتجاوز حدودك وإنت وزير داخلية دولة محترمة مثل الكويت؟  وكيف تستدعي بعثة دبلوماسية لأكبر دولة عربية وهي ، وتكلمهم بالطريقة التي تكلمت فيها؟”.

وواصل المواطن المصري هجومه: “هل تعتقد نفسك رئيس مباحث الكويت وأرسلت لشخصين من القهوة؟ ألا يوجد لديك وزارة خارجية تخاطب البعثة الدبلوماسية المصرية؟ هل هذا أداء وزير  داخلية لدولة محترمة مثل الكويت، شعب محترم وقيادة محترمة”.

ووجه المواطن سؤالاً إلى أنس الصالح قائلاً: “لماذا تهددهم؟ لماذا لم تطلب منهم بأدب وحكمة وأننا أهل وإخوة ونرجوكم أن نتعامل مع هذا الموقف بهدوء، ونطلب منكم الحفاظ على أمننا، وأمننا مهم بالنسبة لكم كما أمنكم مهم بالنسبة لنا، أليس كذلك؟”.

واستطرد: ” أنت تجرأت وتجاوزت حدودك حين استدعيت البعثة الدبلوماسية المصرية وتحدثت معهم بأصابعك، هذه لغة لا تليق بمنصبك ولا تليق بالبعثة الدبلوماسية المحترمة التي تمثل دولة كبيرة مثل مصر”.

ونوه إلى طريقة السلطات الكويتية في فض أعمال الشغب التي قام بها وافدين مصريين، وقال: “كان يجب عليك بدلاً أن تستدعي البعثة وتستعرض أصابعك عليها، أن تُحضر خمسة أو ستة من الذين ضربتهم بقنابل الدخان، وشكرت قواتك على مافعلوه بهم، وتحدث معهم، لكنك خفت منهم لأنهم لم يكونوا ليقبلوا ذلك لأنهم رجال حقيقيين”.

وتابع: “الجالية المصرية لديك أولاد مصر المحترمين، إذا كان منهم 10 أو 15 أو 20 أو 30 ، أخطأوا، فأين المشكلة؟ هل تريدهم ملائكة؟ “.

وطالب المواطن من وزير الداخلية الكويتي أن يُقدم اعتذاراً رسمياً، وقال: “تعاملك معهم كان خاطئاً أمنياً، ومافعلته لا يليق ويستوجب الاعتذار من دولة الكويت المحترمة وأميرها المحترمة، أنت أخطأت ويجب عليك الاعتذار إذا كنت تحترم نفسك وتحترم المصريين”.

كما طلب من دولته أن تحتج على أسلوب وزير الداخلية، وقال:” أطلب من دولتي أن تحتج على هذا الأداء غير المسئول وغير المقبول، وأن يتم محاسبتهم”.

وختم كلامه قائلاً: “جميع الدول خط أحمر، وحين تقول الكويت خط أحمر لن تجعلها كبيرة، وأتحداك أن تتصرف من بعثة الدبلوماسية الأمريكية بهذه الطريقة”.

وكان وزير الداخلية الكويتية أنس الصالح، قد هدد باتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد المصريين في حال قاموا بالمساس بأمن الكويت.

وقال الصالح بلهجة حادة موجهاً حديثه لممثلي السفارة المصرية: “يتم الإعداد لرحلات متتالية لنقل إخواننا وضيوفنا المصريين، ولكن حركة وحدة تأثر بالأمن، لا تعتقدوا أننا سنبقى واقفين مكتوفي الأيدي”

https://twitter.com/Ebtesam777/status/1257427276850958339.

كذلك هاجم النائب الكويتي أحمد الفضل، بعد اعترافها بأن الكويت هي من تحملت نفقات إجلاء العالقين المصريين لديهم، واتهمها بابتزاز الكويت، ووصف تصرفهم بـ”الدنيء”.

وكان المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري، نادر سعد، قد اعترف أن الكويت أعفت جميع المصريين العالقين لديها من تحمل رسوم الطيران، وكذلك الإقامة في الفنادق المخصصة للعزل في مصر.

وأضاف نادر سعد أن اليومين الماضيين شهدا عودة ما يزيد على 1100 مواطن مصري من الكويت بواقع خمس رحلات طيران.

وكانت أزمة العمالة المصرية العالقة في الكويت قد تصاعدت منذ أكثر من شهرين، في ظل رفض استقبال العالقين منهم، من دون إبداء أي مبررات.

قد يعجبك ايضا
7 تعليقات
  1. أبوعمر يقول

    أنتم أكبر مرحــــاض في الكرة الارضية لقضاء الحاجة البيولوجية وماشـــابه ذلك…أعزكم الله

  2. انسان يقول

    يا اخي احترم انت نفسك اولا و شوف تصرف بلدك مع العالقين حين تركتهم شهرين متتاليين و هم يستغيثون بكل قنوات الارض لترحليهم و هم لا يملكون الغذاء ولا الماء ولا حتي المال و منهم نساء و اطفال و اسر كامله و شبابا و رجال كبار السن و عجائز و كل يوم تخرج استغاثاتهم علي جميع القنوات العربيه بلا اي استثناء كيف تطلب من احد يحترمهم بكل اسف و رغم هذا لم تقصر الكويت في منحهم الغذاء و الماوي و لرفضت بلدك انت احضارهم و لم تلتفت السفاره المصريه لهم من الاساس و عاملتهم بمنتهي السؤ كما هو المعتاد
    حاسب بلدك اولا و حاسب وزيرة الهجره التي وضعت اعصابها في مياه بارده و طلبت ممن لا يمللك المال و لا الطعام ان ينتظر و يصبر و في النهايه فرضتم عليهم اتاوة من سيدفع سيتم ترحيله و الا فليصمت كيف تعاملون المصر انتم بهذه الطريقه الفظه و تلوم حكومات الدول الدول الاخري يا اخي اين حمرة الخجل و الدم
    الدوله الكبيره هي من تحترم رعاياها و تضعهم فوق رؤوسها ليس بالكلام فقط و لكن بالعمل و ليس باهمالهم و تحقيرهم ثم تطلب من الدول الاخري اموالا لترحليهم علي نفقة هذه الدول كيف سيحترمك الاخروو و انت لم تحترم نفسك ولا رعاياك يا اخي فكر قبل ات تتلفظ و تنطق حاسب كل مسؤل في بلدك علي هذه الفضيحه التي اضافت اهانات جديده لاي مصري في الخارج بكل اسف

  3. م عرقاب الجزائر يقول

    يازلمي وأتحداك أيضا أن يحتج أويتظاهر من تظاهر في الكويت بنفس الطريقةفي ثم يعودون سالمين إلى ديارهم؟!،لن تروهم إلا بعد شهور يحبسون 45يوما مجددإلى يوم يبعثون؟!،وقد يكهربون ويصعقون حد الموت وهم مختفين قصريا لايظهرون إلا جثثا هادة في بئر العبد وفي شيخ الزويل بسيناء على انهم إرهابيين ؟!.أسود على الكويت وفي بلدانكم نعام تقادون بالجزم ؟!.

  4. عربي مسطوح يقول

    أكتفي بهذا الفيديو
    https://youtu.be/iOM_keJBCos

  5. Sam يقول

    انتم ارخص شعوب العالم العربي حتي لو كنتم 500 مليون بالمال نشتريكم يا حذاء انت و رئيسك الرخيص

  6. دام عزك يالكويت يقول

    المصرين بدل ما يشكرو الكويت علي المعونات والمساعدات البتجيهم يطلبو من وزير الداخليه الاعتزار..
    لماذا لم تستقبلكم بلدكم….؟
    تبون الكويت تدفع لكم حتي حق الحجر في بلدكم؟؟
    انتم أصبحتم عاله علي كل البلدان..
    أحمدو الله انو الكويت متحمله قرفكم

  7. Kay يقول

    خلاف عربي جديد يضاف الي سلسلة حماقاتنا.. اهدأوا قليلا فلم تعد لدينا دولة واحدة عظمى انتهت ايام مجدنا وتقزمنا حتي تلاشينا عن الوجود بحيث اصبح لا يمكن رؤيتنا بالعين المجردة .. تقودنا السنتنا القميئة عند كل خلاف لتطلق وابلا من الألفاظ النتنة في مثل قذارة جثة كلب متعفنة على قارعة الطريق تزكم الأنوف حتى عافتها ديدان الارض وأحقر زواحفها..وبلادة متأصلة فينا عجز الطب القديم والحدبث عن مداواتها… حيث اصاب العشى الليلي المزمن أعيننا فلم نعد نري ما وصل اليه حالنا البائس جميعا دون استثناء.. تتحدثون عن دولة عظمى لدينا.. اين هي تلك الدولة وما هو سبب عظمتها؟ جميعنا اصبحنا دول في حجم علبة الكبريت الملقاة على مزبلة التاريخ بعد ان نفدت اعوادها ولم تعد صالحة لشئ .. نتكئ على تاريخ لم يعد يذكره أحد لأنه لا يمكن لعقل أن يصدق وهو يري ويشاهد ما يجري بأن لنا تاريخ مجيد او حتي ان كان لدينا (أهل) يحسنون تربيتنا وتقويمنا ..جميعنا هكذا اصبحنا دولا متناهية الصغر.. مستعمرين من قبل دول كبرى اصبحت لا تكلف نفسها عناء ارسال الجنود والعتاد للقضاء علينا بعد ان اكتشفت باننا نقتل بعضنا البعض ولا نحتاج مساعدة من احد.. فقط على الدول الكبرى وذيلها في المنطقة الاستمتاع بمتابعة ما يجري من قتل ودمار وحروب وصراعات والصبر قليلا لنمهد ونعبد لهم ما تبقي من الطريق لالتهامنا..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.