“شاهد” آخر صورة للشيخ “الطبلاوي” قبل أن يحضره ملك الموت وهو صائم.. مات على هذه الحالة

3

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة للشيخ “محمد محمود الطبلاوي” نقيب القراء ومحفظي القرآن الكريم في مصر، الذي وافته المنية، أمس، الثلاثاء، عن عمر ناهز الـ86 عاماً، في منزله بالعاصمة المصرية القاهرة.

وقال متداولو الصورة التي انتشرت على نطاق واسع ورصدتها (وطن) إنها الصورة الأخيرة للشيخ الطبلاوي قبل أن يتوفاه الله بشكل مفاجئ خلال موعد الإفطار أمس وهو صائم.

ونشر أحد النشطاء الصورة للشيخ الطبلاوي، وعلّق قائلاً: “يُقال أنها آخر صورة لمولانا الطبلاوي قبيل الاحتضار، وهو صائم ومات على هذه الحالة”.

أقرأ أيضاً: توفي لحظة الأذان وهو يكسر صيامه.. تفاعل واسع مع وفاة الشيخ “الطبلاوي” صاحب الحنجرة…

وتابع: “عاش على القرآن، وأفنى عمره لخدمة القرآن، فمات في شهر القرآن، مات جسداً لكن بقيت تلاواته تصدع في ربوع الدنيا إلى قيام الساعة”.

وأضاف: “هو آخر الجيل الذهبي الذي لن يتكرر فهنيئاً لك يا مولانا الحبيب، وتقبلك الله في الصالحين”.

ودفن الشيخ محمد محمود الطبلاوي في مدافن عائلته في حي البساتين بالعاصمة القاهرة، وشهدت حادثة وفاته تضامن كبير عربي وإسلامي، ومن كافة الشخصيات الاعتبارية والدينية الرسمية.

وشارك عدد كبير من المواطنين بصلاة الجنازة عليه أمام منزله رغم الإجراءات المشددة التي تتبعها السلطات المصرية تزامنا مع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد19) بالدولة وفرض حظر تجوال جزئي ومنع التجمعات.

ويعتبر الشيخ محمد محمود الطبلاوي أحد أهم أعلام العصر الحديث في علم القراءة والقرآن، حيث مضى تاركاً خلفه إرثاً منيراً من القراءات التي طالما أخشعت قلوب مئات الآلاف من المستمعين له، بصوته الذهبي وحنجرته القوية، والتي استخدمها لنشر رسالته الدينية والقرآن الكريم.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

 
قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. متابع يقول

    الله اغفر له اللهم ارحمه

  2. بدوي يقول

    الهم اغفر له وارحمه رحمة واسعة

  3. أبوعمر يقول

    المؤسف كثيرا وجدا أنـــه كان من(أتباع) الارهابي الأوسخ في الكون السيسي…..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More