مهند بتار يكتب: فنتازيا الجدل السعودي حول الرواق العثماني … نهدمه أم نبقيه ؟!ّ

2

 ( أسهمت الدولة العثمانية بدور كبير في ترميم المسجد الحرام بمكة المكرمة وعمارته، وقد ظهر هذا الاهتمام منذ ضم الحجاز للدولة العثمانية في سنة (923هـ /1517م).

وفي عهد السلطان سليمان القانوني (927-974هـ) لقي المسجد الحرام عناية خاصة منه ، فقد أمر في سنة (931هـ) بترميم السقف الشرقي للمسجد الحرام بعد ظهور بعض الخلل في أخشابه، كما أمر بتبديل الأعمدة الموجودة حول المطاف بأعمدة مصنوعة من النحاس الأصفر، وجعل بينهما أخشاباً لتعليق القناديل عليها، كما قام في العام التالي ) 932 هـ (بتعمير المقام الحنبلي ، والمالكي ، وباب بني شيبة (السلام)، وباب علي.

أقرأ أيضاً: “الأناضول” ترصد دعوات سعودية للعبث بالحرم المكي وإزالة الرواق العثماني نكاية…

وفي سنة (959هـ) جددت أعمدة المسجد الحرام وأروقته ، وبني الرواق الشرقي المتصل بباب الندوة ، وتم البناء بالحجر من منطقة الشميسي ، كما تم ترميم مدخل الباب الغربي ، ومدخل باب إبراهيم ، وفرش صحن المطاف ببلاط جديد ، وأعيد بناء المآذن الثلاث .

 وفي عهد السلطان سليم الثاني (974-987هـ / 1576-1574م) رفع ناظر المسجد الحرام إلى السلطان تقريراً محرراً في سنة (978هـ) يفيده فيه بأن الرواق الواقع شرقي المسجد الحرام قد تكسرت بعض أخشابه فمال نحو صحن المطاف بنحو (48 سم) ، وأن أخشاب السقف التالف ظهرت من رؤسها ، فما كان من السلطان سليم الثاني إلا أن أمر بعمل الاستعدادات اللازمة . وفي أوائل ربيع الأول عام.

(979هـ) بدئ في تنفيذ مشروع ترميم الرواق التالف تحت إشراف أحمد كتخدا والي جدة ، والقاضي بدر الدين حسين الحسيني ناظر المسجد الحرام آنذاك ، وقد تم بناء الأساسات واستبدل بالأعمدة الخشبية التي تحمل السقف أعمدة من الرخام ، وبعد ذلك تم بناء القباب التي بنيت على الطراز المعماري الإسلامي العثماني ، فأصبح سقف المسجد مقبباً لأول مرة، وذلك ليؤمن تآكل الأخشاب الذي كان كثير التلف ، وعدم الحاجة إلى استبداله بين الحين والآخر ، وحتى تكون الأروقة أكثر تبريدًا بشكلها المقبب ، ولوقاية السقف من الطيور والحشرات والزواحف)) .

السطور الآنفة بين الأقواس الأربع أعلاه ليست من تأليف مهند بتار ، لكنها وردت في تقرير نشرته صحيفة (المدينة) السعودية بتاريخ 19/2/2016 ، ومناسبة الإستشهاد بهذه السطور هو هذا الجدل السعودي ـ السعودي المحتدم على خلفية ودلالات المفردة (عثماني) ، بين طرف يدعو إلى هدم الرواق العثماني وطرف آخر يحبذ بقاءه !! .

نعم ، هكذا راح المراقبون يتفرجون بعيون الدهشة على تجليات المشهد السعودي الغرائبي الأحدث ، بما ينطوي عليه من فنتازيا دنيوية جنونية تتنازع صرحاً دينياً إسلامياً من باب المناكفة السياسية الفجة مع تركيا (الأردوغانية) ، والحكاية بدأت عندما تمنى أحد ضباط الجيش الإلكتروني السعودي أن يصحو من نومه ليجد المسجد الحرام خالياً من الرواق العثماني ، الأمر الذي فتح نقاشاً سعودياً داخلياً واسعاً حول أصول التسمية (عثماني) ، ليتفق الجميع السعودي على عائدية هذا الرواق (وتالياً إسمه) إلى الخليفة الراشد عثمان بن عفان (رض) وليس إلى الخلافة العثمانية ، وليختلفوا على أهمية بقاءه من عدمها ، في ظاهرة منفرة ، تعكس روحاً إحتكارية متجبرة تصادر صرحاً إسلامياً جمعياً ، لا يصح أخلاقياً وأدبياً وحتى دينياً الإنفراد بتقرير مصيره بوازع دنيوي متسافل ، يصل إلى قاع التسييس الملوث في أوسخ أشكاله ، فحتى لو إفترضنا جدلاً بأن الرواق العثماني قد بناه العثمانيون الأتراك لا غيرهم ، هل يسوغ ذلك الأمر لصاحب القرار السعودي أن يزيله من الحرم المكي الشريف ؟ . بل ، هل يسوغ ذلك له أن يترك الحبل على الغارب لرعيته من الحاقدين على تركيا فتتحول ساحة (تويتر) وغيرها من المنصات الإعلامية إلى سوق هرج ومرج تُعرَض فيه قطعة عزيزة من الحرم الشريف إلى المزايدات الشعبوية الرخيصة ؟ .

كلنا يعرف أن التحديث الأخير للرواق العثماني قد جرى على يد الأتراك في العام (2016) ، وكل عاقل لا يستطيع نكران الإسهامات العثمانية في ترميم وتطوير الحرم المكي الشريف كما وردت في الآرشيف السعودي المعني ذاته ، وعلى ذات المنوال فإن كل عاقل لا يمكنه إلا أن يزدري هذا الخبيص الفتنوي الإعلامي السعودي للنيل من الأتراك من بوابة الحرم المكي الشريف ، فأي جنون هذا ؟! ، وأي شطط ؟! ، بل أي مروق من الأخلاق الإسلامية ، وبأي بدعة ؟! .

مهند بتار

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

 
قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. باي باي يقول

    بعد ان تم تحرير ارض الحرمين من احتلال الاتراك والذي كان يسمى زورًا وبهتانًا امتداد للخلافة الإسلامية حق لكل عربي مسلم سعودي ازالة كل مايتعلق بتلك الحقبة المظلمة من حكم الطواغيت الذي امتد على كافة بقاع الأراضي العربية وكانت عصور مظلمة لم يرا فيها العرب الا الظلم والقتل والاستعباد من العثمانيين الذي مازال بعض العربان الناعقة تطبل لتلك الحقبة لانه تعود على الاحتلال والتشرد والاستعباد
    الى أن قيض الله لهذه البلاد ???????? عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود???????? طيب الله ثراه وانتشل بلاد الحرمين من الظلال الى النور

  2. باي باي يقول

    بعد ان تم تحرير ارض الحرمين من احتلال الاتراك والذي كان يسمى زورًا وبهتانًا امتداد للخلافة الإسلامية حق لكل عربي مسلم سعودي ازالة كل مايتعلق بتلك الحقبة المظلمة من حكم الطواغيت الذي امتد على كافة بقاع الأراضي العربية وكانت عصور مظلمة لم يرا فيها العرب الا الظلم والقتل والاستعباد من العثمانيين الذي مازال بعض العربان الناعقة تطبل لتلك الحقبة لانه تعود على الاحتلال والتشرد والاستعباد
    الى أن قيض الله لهذه البلاد ???????? عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود???????? طيب الله ثراه وانتشل بلاد الحرمين من الظلال الى النور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.