“شاهد” أمر مُرعب حدث لوجه أطباء صينيين بعد إصابتهم بكورونا .. هذا هو السبب

0

أظهرت لقطات صادمة تم تداولها على نطاق واسع عبر “تويتر” تحول لون طبيبين صينيين إلى الداكن بعد شهرين من علاجهما من فيروس كورونا، بعد عملهما في مستشفى ووهان المركزي.

وفسر فريق خبراء مقاطعة هوبي تحول وجوه الطبيبين (يي فان وهو ويفونغ) إلى الأسود بسبب التصبغ.

صور صادمة لما حدث بوجه أطباء صينيين بعد إصابتهم بكورونا

أقرأ أيضاً: “تقصير التكبيرات وتخفيف الصلاة”.. الملك سلمان يضع شروطاً عجيبة لإقامة صلاة التراويح…

وقال كبير الأطباء في قسم العدوى بمستشفى تيانجين: “بالنسبة للمرضى المصابين بأمراض خطيرة ، فإن مكافحة الفيروس تشبه قتل 10000 جندي من العدو على حساب خسارة 8000 من رفاقك، وبرغم أنه أنقذت حياتهم، فقد تضررت العديد من الأعضاء”.

وقال طبيب في مستشفى الشعب بجامعة ووهان حول حالة الطبيبين: “تؤدي وظائف الكبد غير الطبيعية بسهولة إلى تصبغ الجلد الباهت، وعندما يدخل الحديد الجسم، يتم استقلابه وتخزينه من قبل الكبد”.

وصرح سونغ جيانكسين للصحفيين أن “بعض المرضى المصابون بأمراض خطيرة غالبًا مايعانون من تلف في الأعضاء الأخرى بالإضافة إلى الكبد، و لم يكن وجه الطبيبين فقط هو الداكن، بل كانت بشرتهم داكنة في أجزاء أخرى من أجسامهم، بعض المرضى المصابين بأمراض خطيرة ليس لديهم بشرة داكنة فحسب، بل يقومون أيضا بتقشير الجلد وتشققه”.

وأكد أنه بعد تعافي الجسم، قد يعود لون البشرة إلى طبيعته طالما تم إنقاذ حياتهم، فإن الجسم سيتعافى تدريجيا وستتعافى الأعضاء التالفة تدريجيا أيضا. بالإضافة إلى الأضرار التي لا يمكن إصلاحها، يمكن استرداد بعضها تدريجيا.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.