كاتب تركي يُقبل رأس مفتي ليبيا.. قوات حكومة الوفاق تدخل ترهونة وتدعس على رأس حفتر ومرتزقته

0

أثار الكاتب التركي، إسماعيل ياشا، المقرب من ، غضب الذباب السعودي والاماراتي، بعد أن وجهه تهانيه إلى قوات بركان الغضب التي وجهت صفعة مدوية لمليشيات خليفة حفتر، وسيطرت على عدد من المدن الليبية التي تقع تحت سيطرة مليشيات العميد الموالي للإمارات والسعودية.

وقال ياشا في تغريدة أطلعت عليها “وطن”، ” بهذه المناسبة ووسط هذه الفرحة، أرجو ممن لهم صلة بمفتي ليبيا، فضيلة الشيخ الصادق عبد الرحمن الغرياني، حفظه الله، أن يبلغوه بتحياتي “.

وأضاف ياشا :” أني أقبل رأسه إجلالا واحتراما له، وأقول إننا في العالم الإسلامي بحاجة إلى أمثاله من العلماء الذين يقفون إلى جانب شعوبهم، لا إلى جانب الطواغيت “.

وتمكن الجيش الليبي بقيادة حكومة الوفاق الشرعية من تحرير مدينة ترهونة ونشر رجال الشرطة في المدينة بعد أيام من القتال.

أقرأ أيضاً: مصير قاس ينتظر الخليج.. توقعات صندوق النقد “أكثر تشاؤماً” للسعودية والإمارات وهذا وضع…

جاء ذلك، بعد أن أطلقت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية عملية عسكرية للسيطرة على مدينة ترهونة، والتي تعتبر المعقل الرئيسي لقوات حفتر غرب ليبيا.

وأعلنت قوات حكومة الوفاق، أسر 102 من مليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وبثت مقطع فيديو يوثق الاستيلاء على دبابة تابعة لقوات حفتر خلال التقدم نحو جنوب طرابلس.

الله اكبر ولله الحمد .

Gepostet von Faraj Shitaw am Samstag, 18. April 2020

#عملية_بركان_الغضب: في محاولة يائسة منها لتعويض خسائرها ميليشيات حفتر الإرهابية تستهدف اليوم منازل المواطنين في عرادة بصواريخ غراد و استمراراً لقصفها المتواصل لأحياء العاصمة #طرابلس#عاصفة_السلام#العدوان_على_طرابلس#حفتر_كورونا_ليبيا#لن_نعود_للقيود #تبديد_وهم_المتمرد #ليبيا

Gepostet von ‎عملية بركان الغضب‎ am Samstag, 18. April 2020

وقال الناطق باسم قوات حكومة الوفاق، محمد قنونو، إن مقاتلات القوات استهدفت آليتين عسكريتين تابعتين لمليشيا حفتر في ترهونة، إلى جانب اقتحام معسكر الحواتم المهم، الواقع ضمن الحدود الإدارية لترهونة.

الله محيي تريس #زليتن 1071🔥غنائم اسرى هههههه 🔥🇱🇾🇹🇷💀

Gepostet von ‎بركان الغضب‎ am Samstag, 18. April 2020

وأوضح قنونو إن سلاح الجو الليبي نفذ طلعة قتالية استهدفت مدرعة إماراتية وآلية مسلحة لمليشيا حفتر الإرهابية في ترهونة.

في السياق، أفاد مصطفى المجعي، الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب أن قوات الحكومة تواصل تقدمها باتجاه مركز ترهونة.

وأضاف المجعي أن الاشتباكات بين القوات الحكومية ومليشيا حفتر تدور في محاور عدة بمحيط المدينة، وأشار إلى أن قواتهم تمكنت من السيطرة على تمركزات عدة لمليشيا حفتر في محوري الطويشة وصلاح الدين جنوبي طرابلس.

ومنيت ميليشيا حفتر، خلال الأيام الأخيرة، بخسائر عسكرية كبيرة على يد قوات الحكومة، وأبرزها خسارة مدن الساحل الغربي للبلاد حتى الحدود التونسية.

ورغم إعلان مليشيا حفتر، في 21 من مارس/آذار الماضي، الموافقة على هدنة للتركيز على جهود مكافحة كورونا، إلا أنها تواصل هجومًا بدأته في 4 من أبريل/نيسان 2019، للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

وردًا على انتهاكات المليشيا المستمرة، أطلقت الحكومة في 26 من مارس/آذار الماضي، عملية عاصفة السلام العسكرية ضد مليشيا حفتر، التي تنازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وضمن عاصفة السلام، تمكنت القوات الحكومية من تحرير 6 مدن ومنطقتين استراتيجيتين، أبرزها صبراتة وصرمان، مما يعني سيطرتها على كامل الساحل الغربي حتى الحدود التونسية.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.