بفترة النفاس وبعد ولادتها توأم.. زوج مصري ذبح زوجته وقطع جثتها 20 قطعة والسبب صادم!

1

تناقلت وسائل إعلام مصرية تفاصيل مروعة لا يصدقها عقل أقدم عليها زوج ، والذي قام بذبح زوجته في فراشها وتقطيع جثتها في مشهد مرعب وهي في فترة النفاس عقب ولادتها توأم.

وبحسب ما نقلته الصحف المصرية فإن زوجة تبلغ من العمر 18 عاما عثر عليها مذبوحة وقد مثل بجثتها وقطعت، في منزل زوجها في منطقة الخصوص بمحافظة القليوبية.

التحقيقات كشفت أن الزوج العشريني “منصور. ص” ذبح زوجته “” علي فراش الزوجية، وقام بتقطيع جثمانها إلى قرابة 20 قطعة.

وبعدها ترك الزوج الضحية التي لم تكمل عامها الثامن عشر، جثة هامدة بعد أن مزقها إلى أشلاء في جنبات المنزل، بينما نجا طفلاه التوأم من ذات مصير الأم بسبب وجودها مع جدتهما من الأب وقت تنفيذ الجريمة.

وتبين أن المتهم نفذ الجريمة في الساعة العاشرة من مساء أمس وظل يقطع الجثمان عدة ساعات قبل أن يفر هاربا في الساعات الأولي من صباح اليوم الثلاثاء، وفق صحيفة “الوطن”.

وبحسب مصادر أمنية وقضائية، فإن المتهم يخضع للاستجواب بعد أن تمكنت الشرطة من القبض عليه.

وأضافت المصادر أن الجريمة انكشفت صباحا عندما توجهت والدة المجني عليها للاطمئنان عليها كونها تعاني من آلام الولادة فوجدتها عبارة عن أشلاء، فحضر الجيران على صرخاتها وأبلغوا الشرطة التي انتقلت لمسرح الجريمة وألقت القبض على المتهم.

ونجح جيران المجني عليها في اصطحاب الطفلين التوأم من والدة القاتل وتم تسليمهما لجدتهما من الأم.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد يقول

    يا موقع بلا اخبار كاذبه ومبالغه الي حاط الخبر كاتب و السبب صادم وين السبب ؟ تري تفقدون مصداقيتكم بهذا الكذب وشكرا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.