“شاهد” علي جمعة يفتي في الطب أيضا.. “شطحة” عجيبة عن كورونا دفعت منظمة الصحة العالمية للرد

0

تسبب مفتي الأسبق رجل الدين المقرب من ، في موجة جدل واسعة بين النشطاء على مواقع التواصل بعد تقديمه أسبابا عن انتشار المستجد من وجهة نظره، اعتبرها ناشطون خرافة وأثارت تصريحاته سخرية واسعة.

علي جمعة ظهر في مقطع مصور يتحدث فيه عن علاقة تفشي فيروس كورونا بشبكات الـ G5، مشيرًا إلى أن هيأت الأجواء لانتشار كورونا حول العالم، الأمر الذي دفع منظمة الصحة العالمية للرد عليه وفضح جهله.

https://www.facebook.com/watch/?v=2581403345471097

وخلال تصريحه التلفزيوني قال جمعة ما نصه: “البعض يسأل لماذا جاء وباء الإنفلونزا الإسبانية؟ وقد اختلفت المدارس بشأن هذا الوباء، فالبعض أرجعها إلى الخنادق الرطبة والمستنقعات، لكن علماء آخرين رأوا أنه في عام 1918 جاء الوباء من اختلال المجال الكهرومغناطيسي في الأرض لشيوع الكهرباء التي أحدثت شيئًا ما في الجو هيئته لتكوين الفيروس”.

وتابع ” عند تطبيق تلك النظرية على كورونا سنجد أن الجيل الخامس من شبكات الاتصال (G5) قد يكون سببًا يحتاج إلى تفكر الاتصالات والمواصلات، كل التليفونات الآن من الجيل الرابع (G4)، وحتى ندخل في الجيل الجديد العالم اضطر لإطلاق مئة ألف قمر صناعي، مما تسبب في خلل بالمجال الكهرومغناطيسي جعل البيئة الموجودة قابلة لانتشار هذه الفيروسات”.

من جانبها ردت منظمة الصحة العالمية موضحة أن “شبكات الجيل الخامس للهواتف المحمولة لا تسهم في انتشار فيروس كورونا، وأن الفيروسات لا تستطيع الانتقال عبر موجات الراديو أو شبكات الهواتف المحمولة، وأن الوباء منتشر بالفعل في بلدان عدة لا توجد فيها شبكات الـ G5.

FACT: 5G mobile networks DO NOT spread COVID-19

Gepostet von World Health Organization (WHO) am Donnerstag, 9. April 2020

هذا ووأظهرت البيانات المجمعة لعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم أن عدد الإصابات به تقترب من المليون و800 ألف حالة حتى صباح اليوم الأحد.     

كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين تجاوز 404 ألفا، وأشارت أيضا إلى أن عدد الوفيات بلغ نحو 109 آلاف.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد حالات الإصابة، تليها إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا والصين والمملكة المتحددة وإيران وتركيا وبلجيكا وسويسرا.

وبلغت أعداد الإصابات في الولايات المتحدة نحو 533 ألف إصابة إلى جانب نحو 20 ألفا و600 وفاة.

وسجلت إسبانيا نحو 163 ألف إصابة و16 ألف و600 وفاة، وسجلت إيطاليا نحو 152 ألف إصابة ونحو 19 ألف و500 وفاة.

أما الصين، البؤرة الأولى للفيروس، فسجلت 82 ألفا و52 إصابة و3339 وفاة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.