مصيبة ابن زايد كبيرة.. مسؤولون إماراتيون كبار تآمروا مع الملياردير الهندي لسرقة 6.6 مليار دولار من بنوك الامارات

8

كشف الإعلامي القطري، ، تفاصيل جديدة حول أكبر عملية نصب في تاريخ الإمارات والتي مثلت ضربة قوية لاقتصاد الدولة وبنوكها، مشيراً إلى تورط مسؤولين كبار في “دولة السعادة” في العملية التي تسببت بصدمة كبيرة لعيال زايد.

ووقعت العديد من البنوك الإماراتية ضحية لعملية نصب وخداع من قبل الوافد الهندي الملياردير “بي آر شيتي”، الذي جاء إلى البلاد في ثمانينيات القرن الماضي ولم يكن يملك سوى ثمانية دولارات، بعدما استولى على الدولارات عبر القروض.

أقرأ أيضاً: القادم لا يبشر بخير.. الإمارات تدخل “دوامة المجهول” وتسجل أكبر ارتفاع يومي لإصابات…

وقال الحرمي، في تغريدة له رصدتها “وطن: “سلطات في ورطة بين رفع دعاوى قضائية ضد الملياردير الهندي #شيتي الهارب من # ب6.6 مليار دولار وبين تمييع القضية”.

وأضافت الحرمي: “السبب أن #شيتي ليس وحده في هذه الفضيحة، فشركائه مسؤولون كبار سهلوا له الحصول على قروض من 12 بنكا إماراتياً، فأي “جرجرة” له سيجر معه الآخرين”.

يأتي ذلك، في أعقاب كشف وكالة بلومبيرغ عن “فضيحة فساد كبرى” أبطالها بنوك إماراتية ورجل الأعمال الهندي “بي آر شيتي” الذي حصل من هذه البنوك على نحو 6.6 مليارات دولار، وسط حديث عن واحدة من أكبر عمليات الاحتيال في التاريخ .

وبلغت ديون مجموعة “إن إم سي للرعاية الصحية” التي أسسها رجل الأعمال الهندي ومقرها الإمارات للبنوك الإماراتية 6.6 مليارات دولار، وفق ما أفصحت عنه لبورصة لندن المدرجة بها، مؤخراً.

وتسببت الفضيحة المالية في هزة اقتصادية مرعبة لأبوظبي بعد أعلنت بنوك إماراتية كبرى منها بنك الإمارات دبي الوطني وبنك دبي الإسلامي، انكشافا بملايين الدولارات على شركة إن إم سي لإدارة المستشفيات بمئات الملايين من الدولارات.

وقال بنك أبو ظبي التجاري إنه تقدم في 2 أبريل الجاري بطلب للمحكمة العليا في بريطانيا للسماح بتعيين حارس قضائي على إن إم سي، مشيراً إلى أن انكشافه على إن إم سي يبلغ نحو 981 مليون دولار.

وفي السياق، كشفت مجلة “أريبيان بزنس”، التي تصدر من دبي، عن أن الملياردير الهندي هرب من الإمارات إلى وطنه الهند، في الوقت الذي يواجه فيه خمس قضايا قانونية.

ونقلت عن مصادر مطلعة أن شيتي البالغ من العمر 77 عاماً سافر جواً إلى الهند قبل شهر تقريباً.

وأضافت أنه منذ ديسمبر الماضي وجِّه اتهام بالاحتيال لشركة “إن إم سي” للرعاية الصحية التي يملكها شيتي، ثم تم تعليق تداول أسهمها في بورصة لندن.

وبعد ذلك أوقفت شركة الإمارات للصرافة (يملكها شيتي) هذا الأسبوع معاملاتها بعدما فتح البنك المركزي الإماراتي تحقيقاً في عمليات الشركة.

وتشمل قائمة الدائنين 80 مؤسسة مالية محلية وإقليمية ودولية أقرضت مجموعة “إن إم سي للرعاية الصحية”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
8 تعليقات
  1. أمير الخليج يقول

    هذه مساعدة ابن زايد إلى الهندوس

  2. إبن السلطنة الغاليه الأبيه الشامخه يقول

    واين هزابوه الكلب ليش ما يعلق على معزبيه الهندوس وأولاد زايد أو ما عنده الجرئه إنه يكتب حرف يمس سمعتهم. اللهم يكون يسلط على هزاب ومن شاكلته ما يلجم حلوقهم ويفكنا من شرهم.

  3. قاتل هزابوه الكلب ومعزبيه يقول

    واين هزابوه الكلب ليش ما يعلق على معزبيه الهندوس وأولاد زايد أو ما عنده الجرئه إنه يكتب حرف يمس سمعتهم. اللهم يكون يسلط على هزاب ومن شاكلته ما يلجم حلوقهم ويفكنا من شرهم.

  4. عبدالحق صداح يقول

    عملية النصب تمت بمباركة حاكم دبي محمد راشد

  5. أمير الخليج يقول

    هزاب أو ما يسمى سوق الطويل – كريتر-عدن
    لا يقدر أن يتكلم عن الموضوع لأنه مكبل اليدين ومخرس السان وأعمى البصر ما يريد يفضح معزبه

  6. إبن السلطنة الغاليه الأبيه الشامخه يقول

    بقت على شيتي ، سرطنة عمان اصبح يسرح ويمرح فيها هيثم وخنوصاته والمطبلين لهم

    1. أمير الخليج يقول

      هزاب كيفك كيف معزبك أيش معدل

  7. على أحمد يقول

    كلامك مردود عليك يا شحات.. الحمد لله عايشين ف خير ونعمه وانته اسرح مثل الكلاب ف السيوح تقتات على الجيف والعظام خخخخ.. سير غسل المراجل بسرعه هههه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.