“شاهد” مواطن أردني “مستهتر” أصبح حديث الأردنيين.. أثار جنون وزير الصحة واستنفر الحكومة

0

خرج وزير الصحة الأردني سعد الجابر خلال إيجازه الصحفي اليومي للحديث عن فيروس كورونا، ليكشف عن إحدى الحالات التي تعاملت معها الوزارة، والتي للأسف لم تلتزم عائلتها بالتعليمات وأدت لانتشار العدوى للعديد من الأشخاص.

“الجابر” قال إنه يوم 26 مارس الماضي، تم الإبلاغ عن وجود حالة مصابة بالفيروس، أثناء وجوده في قسم غسيل الكلى، وقد توفى الرجل في نفس اليوم، ولم يصبر ذوي المتوفى بانتظار فحص الكورونا، وقام أهله بدفنه.

وأوضح الوزير بأنه عندما تم التواصل مع أهل المتوفى وإبلاغهم بنتيجة والدهم الإيجابية وضرورة جمع عينات لجميع المخالطين للمتوفى، رفض ذوي المتوفى ذلك، موضّحين بأن والدهم لم يكن يشتكي من الكورونا، إنما توفي لسبب آخر، وبعد إقناع الوزارة لهم وافقوا على أخذ عينات لجميع سكان العمارة التي يقطنون بها، ومن ضمنهم أبناء المرحوم، وأحدهم كان السيد “” وزوجته.

أقرأ أيضاً: مغرد سعودي يثير جنون فجر السعيد وينشر صورة جواز سفرها وأختام زيارتها لإيران ويتهمها بنشر كورونا

بعد ذلك ـ والكلام لوزير الصحة الأردني ـ تم الطلب من العائلة حجر نفسها بالعمارة وعدم الخروج نهائياً، مشيراً بأنه عند فحص العينات تم تأكد إصابة زوجة المدعو “صبحي” وتم نقلها لمستشفى الأمير حمزة، والتأكيد لأهل المريضة بأنها مصابة ويجب نقلها للمستشفى.

هذا وحاول أهلها رفض نقلها للمستشفى بحجة أنها عمياء أو شيء من هذا القبيل ولكن أصرت الوزارة على نقلها، ورفضت العائلة ذلك، وعند متابعة الحالات المدخلة في مستشفى الأمير حمزة تبيّن بأنها لم تأتي إلى المستشفى.

واستطرد الوزير سعد الجابر:”تم التواصل مع زوج المريضة، وأوضحنا له بأن هذا الأمر فيه مصلحة وطنية، ورفض نقلها للمستشفى قد يعرضه للمسائلة القانونية، وبعد معاناة تم نقل زوجة “صبحي” للمستشفى، وتم معاودة فحص العمارة والعائلة كلها مرة أخرى، بعد المرة الأولى التي تم فيها الفحص بعد وفاة والدهم، وللأسف تم اكتشاف 7 حالات إصابة، وتم عزل المنطقة كاملة، والتزام العائلة كلها بالحجر المنزلي”

وعند سؤال المدعو “صبحي” عما إذا كان أحد من العائلة قد خالط أشخاص آخرين، فأوضح صبحي بأنه ذهب لمكان عمله بعد أسبوع من وفاة والده، مؤكداً بأن وزارة الصحة تواصلت مع الشركة التي يعمل بها “صبحي” لتزويد الوزارة بكافة التفاصيل، كما تم الطلب من ادارة الشركة فحص جميع العاملين وحجرهم في منازلهم، وإعادة الفحص بعد 14 يوماً وهو البرتوكول المتبع.

وتناقل نشطاء موضوع المواطن الأردني “صبحي” بشكل واسع، حتى أصبح من المواضيع الأكثر تداولاً في المملكة، حيث عبّر المغردون عن استيائهم مما قام به المواطن صبحي، فيما أخذ آخرون من ذلك مادة للسخرية والضحك.

ومن التعليقات التي اقتبستها “وطن” قول أحد المغردين: “صبحي مخالط لمصاب بفيروس كورونا وقرر أن يخفي هذه المعلومة عن الجميع، صبحي داوم اسبوع في مستودع الأدوية الذي يعمل به”.

وتابع ساخرا:”صبحي نزل تعبيط وتبويس بزملائه من باب الألفة المجتمعية، صبحي جابلنا كتاف وقعدنا بحوض نعنع لا تكن مثل صبحي”.

فيما قال مغرّد آخر: “قديش في ناس زي “صبحي” لهسا مش ماخدين الموضوع بجدية ولا مستعدين يكونوا قد المسؤولية حتى بهاي اللحظات”.

يُشار إلى أنه وبحسب آخر إحصائية صادرة عن وزارة الصحة الأردنية، بلغ عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا في كافة أرجاء المملكة 349 حالة إصابة مؤكدة، فيما بلغ عدد الوفيات 6 حالات وفاة بسبب الفيروس.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.