مغرّد سعودي يُعاير عُمان ويستنكر تعزية “بن علوي” بـ”سليماني”.. “الشاهين” تصدّى له وهدد بفضحه بوثائق رسمية

1

ردّ حساب “الشاهين” العُماني الشهير بـ”تويتر”، على حسابٍ سعودي “عاير” السلطنة بزعمه أن السعودية مولت مشروع المنطقة الصناعية بالدقم بمبلغ يتجاوز ٢٠٠ مليون دولار، مستنكراً في ذات الوقت تعزية وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بالجنرال الايراني قاسم سليماني.

666

وقال “الشاهين” في معرض ردّه على حساب “طيار ركن” السعودي: ” بيننا وبين المملكة مشاريع مشتركة كثيرة والتمويل يعني المساهمة في الانشاء وتقاسم الأرباح والفوائد وليس صدقة أو منحة أن فهمتها انت كذلك”.

وأضاف: “مواقف السلطنة الخارجية فهي غير قابلة للشراء بالمال أو الاكراه بالنفود أو المقايضة بالمصالح وتعمل قدراتنا الدبلوماسية المميزة بكامل طاقتها في الوقت الراهن لحمايتكم من دمار شامل وحرب ضروس تعيدكم لما قبل زمن “.

وتابع الحساب العُماني مخاطباً الحساب السعوديّ: “لا نريد منكم جزاء ولا شكورا ولا نتوقع عرفاناً أو امتناناً من أحد ويعلم الشرفاء والعقلاء بالمملكة أن الحرب لا تخدم أحداً وقد حشمّناكم كثيراً احتراما للامير خالد بن سلمان لكن الحشمة لها رصيد محدد فلا تستنزفه فتجبرني على كشف وثائق (رسمية،،، خضراء بشعار النخلة) تجعلك تهرع جرياً برفقة من يحسن عليك ويطعمك بشيكات سفارته لتقبيل كل تراب سار عليه السلاطين يوماً”.

https://twitter.com/_FALCON_01/status/1214856706628444160
https://twitter.com/_FALCON_01/status/1214856709895806977
https://twitter.com/_FALCON_01/status/1214856713511325697

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية “ارنا” أن “بن علوي”، قال في منتدى طهران للحوار الإقليمي، إن “سليماني” قدم خدمات مفيدة للغاية.

وأضاف بن علوي: “في البداية أتقدم بأحر التعازي إلى أخي العزيز محمد جواد ظريف، بمناسبة شهادة القائد قاسم سليماني“.

وتابع: “نحن الآن في كارثة كبيرة أثرت على الجميع، القائد سليماني قدم خدمات مفيدة للغاية ونطلب من الله أن يرحمه وأن يرحم جميع الشهداء.”

وصرح أن “الأمريكيين وفي اتصالاتهم الدائمة بنا، يسعون باستمرار إلى الحد من التوتر، ونحن ايضا نسعى جميعا على تحقيق الاستقرار الحقيقي في المنطقة”.

وقال وزير الخارجية العماني: “يسعدني أن أكون جزءا من هذا الجهد المشترك من خلال منتدى حوار طهران لتحقيق الأمن والسلام في المنطقة، وأنا واثق من أن إيران تتقدم باتجاه تحقيق الأمن، وبذلت هذه الجهود باستمرار، نحن في سلطنة عمان شركاء مع إيران في هذه الجهود، حققت هذه الشراكة حتى الآن أهم الخطوات”.

وأشار بن علوي: “إذن هذا جهد تم تحقيقه وما كان ليحدث لو لم تكن الحكمة في القيادة الإيرانية، ونحن نعتقد أن هذا الجهد والحكمة سيستمران، إن ما نواجهه سيتحقق في المستقبل من خلال حكمة القيادة الإيرانية وبراعتها”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    صاروا مضحكة وسيرتهم على كل لسان وكل واحد يضرب فيهم ! كفاية ضرب في الميت حرام! مسقط وعمان ليست دولة فاشلة بل دولة ميتة! خخخخخخخ! يعايرونها في كل شيء! خيخة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More