AlexaMetrics إسرائيل ترد على تهنئة "صبيان زايد" لأولاد عمومتهم بعيد الحانوكا بأفضل منها وتثمن هذه "الرسائل الدافئة" | وطن يغرد خارج السرب

إسرائيل ترد على تهنئة “صبيان زايد” لأولاد عمومتهم بعيد الحانوكا بأفضل منها وتثمن هذه “الرسائل الدافئة”

قالت إسرائيل إنها تثمن رسائل الإمارات الدافئة لتل أبيب وتتمنى تزايد وتيرة التطبيع مع حكام الإمارات.

جاء ذلك في رد إسرائيلي رسمي على تهنئة الإمارات من خلال سفاراتها حول العالم للإسرائيليين بما يعرف بـ “عيد الحانوكا”.

ويتواصل مسلسل التطبيع العلني لدولة الإمارات مع إسرائيل مع تكثيف تبادل التهاني وعبارات المديح بين الجانبين بشكل غير مسبوق، حيث نشرت حسابات سفارة دولة الإمارات حول العالم تهنئة لليهود بمناسبة احتفالهم بما يسمى “عيد الحانوكا” (الأنوار).

وتمنت السفارات الإماراتية “السعادة لليهود”، ووفقًا لموقع القناة العبرية السابعة، فإن هذه أول مرة التي تبرق بها سفارات إماراتية بمثل هذه التهنئة لليهود.

ويصعد النظام الحاكم في دولة الإمارات تورطه بعار التطبيع مع إسرائيل ويترافق ذلك مع تزايد الغزل العلني بين الجانبين وكل ذلك على حساب تصفية القضية الفلسطينية وخرق الإجماع العربي المناهض للتطبيع.

وقد رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بما أسماه “التقارب” بين تل أبيب و” الكثير من الدول العربية”.

وكتب نتنياهو على تويتر “أرحب بالتقارب الذي يحدث بين إسرائيل والكثير من الدول العربية، ولقد آن الأوان لتحقيق التطبيع والسلام”.

بدورها، ذكرت وزارة الخارجية الإسرائيلية في منشور على “فيسبوك” أن تصريح نتنياهو جاء تعقيبا على إشارة وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد إلى مقال يتناول فيه التحالف العربي الإسرائيلي في الشرق الأوسط.

كما كتب وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس رسالة شكر علنية إلى بن زايد زاعما “حان الوقت للدفع قدما باتفاقيات تعاون اقتصادي وعدم اقتتال تاريخية بين إسرائيل ودول الخليج العربية”.

وفي تغريدة على تويتر، أعاد وزير الخارجية الإماراتي، نشر مقال من مجلة “سبيكتاتور” البريطانية، تطرق للتقارب العربي الإسرائيلي في الآونة الأخيرة.

وقال المقال الذي كتبه المحلل السياسي البريطاني “إد حسين”: “خارطة جديدة ترسم للعقل المسلم بشأن إسرائيل، حيث أنّ الكراهية تجاهها في حالة تبدد”. مشيرا إلى أنّ “تحالفا عربيا إسرائيليا يتشكل في الشرق الأوسط”.

وكتب ابن زايد في تغريدته بموقع “تويتر”: “إصلاح الإسلام: تحالف عربي إسرائيلي يتشكل في الشرق الأوسط”، وهو نفس العنوان الذي أطلقته مجلة “ذا سبيكتاتور” البريطانية على مقالها.

وفي مارس/آذار الماضي، دعا وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش إلى تسريع وتيرة التطبيع بين الدول العربية وإسرائيل.

وسبق لإسرائيل أن فتحت مكتبا لها في أبوظبي لتمثيلها في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *