AlexaMetrics بعد مسرحية تبرئة سعود القحطاني .. قرار من عائلة لجين الهذلول التي تحرّش بها "دليم" وهدّد باغتصابها | وطن يغرد خارج السرب
السعودية لجين الهذلول

بعد مسرحية تبرئة سعود القحطاني .. قرار من عائلة لجين الهذلول التي تحرّش بها “دليم” وهدّد باغتصابها

كشفت علياء الهذلول شقيقة الناشطة السعودية المعتقلة لجين الهذلول، عن اتجاهها لمقاضاة سعود القحطاني المستشار السابق لولي العهد السعودي محمد بن سلمان؛ بتهمة تعذيب أختها والتحرش بها داخل المعتقل.

يأتي ذلك عقب الحكم الصادم الذي أصدره القضاء السعودي المسيس، الاثنين، ببراءة القحطاني وأحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات، من تهمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية السعودية بإسطنبول.

وتساءلت علياء في تغريدة لها على حسابها الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) عن مكتب أو مؤسسة قضائية يمكنها اللجوء إليها بالخارج لمقاضاة القحطاني، وكذلك الشركة الأمريكية التي قامت بالتجسس على لجين.

https://twitter.com/alia_ww/status/1209074878860673024

واضافت في تغريدة أخرى:”أتمنى أن يتم التحقيق مع سعود القحطاني الذي حرص على تعذيب اختي لجين والتحرش بها.”

https://twitter.com/alia_ww/status/1209071507374321664

ومنذ أكثر من عام تقبع الناشطة السعودية لجين الهذلول في أحد مقار الاحتجاز بالسعودية، وتُحاكم بتهم تتعلق بنشاطها في مجال حقوق الإنسان والاتصال بجهات أجنبية.

وسبق أن كشف وليد الهذلول شقيق “لجين” أنّها أخبرت ذويها خلال زيارة لها في السجن أنها “تعرضت للتعذيب والصعق الكهربائي والتحرش الجنسي، واعتدى عليها المحققون الذين حاولوا نزع ملابسها، وشتموها ووصفوها بالعاهرة، كما وجد أحد المحققين جالسا إلى جانب فخذها وهي نائمة”.

وقال “وليد” إن سعود القحطاني، حضر الى المعتقل للإشراف على تعذيبها، و”شهد إحدى الجلسات وقال لها: سأقتلك وأقطعك وأرميك في مياه المجاري وقبل ذلك سأغتصبك”.

وفي وقت سابق اليوم الاثنين، أصدرت محكمة سعودية حكمًا أوليًا بإعدام 5 أشخاص (لم تسمهم) من بين 11 مدانا، كما عاقبت 3 مدانين منهم بأحكام سجن متفاوتة تبلغ في مجملها 24 عامًا، وقضت بعقوبة تعزيرية على 3 مدانين آخرين لعدم ثبوت إدانتهم، ما يعني تبرئتهم.

وأعلنت النيابة السعودية، خلال مؤتمر صحافي، أن المحكمة الجزائية بالرياض برأت القحطاني لعدم توجيه تهم إليه، وأحمد عسيري، لعدم ثبوت تهم عليه، ومحمد العتيبي القنصل السعودي السابق بإسطنبول، الذي أثبت تواجده في مكان آخر وقت مقتل خاشقجي.

وقتل خاشقجي، في 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية، في قضية هزت الرأي العام الدولي.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. قناة الجزيرة كانت تغطيتها لمسرحية تبرئة قتلة المغدور خاشقجي دون المستوى المامول! يبدو ان المصالحة ماشية واول ضحاياها خاشقجي! متى سيكون لدينا اعلام حر غير موجهة!؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *