AlexaMetrics محمد بن راشد "مصدوم" من نتائج حملة مقاطعة منتجات الإمارات.. وجه مكتب دبي الإعلامي للرد وهكذا برر فضيحة الكود "629" | وطن يغرد خارج السرب

محمد بن راشد “مصدوم” من نتائج حملة مقاطعة منتجات الإمارات.. وجه مكتب دبي الإعلامي للرد وهكذا برر فضيحة الكود “629”

أصابت حملة مقاطعة المنتجات الإماراتية التي لاقت استجابة كبيرة في منطقة الخليج حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد بصدمة كبيرة، بعد الخسائر الفادحة التي تكبدتها الإمارات ما دفعه لتوجيه مكتب دبي الإعلامي للرد على فضيحة الكود “629” للمنتجات المغشوشة.

وقال مكتب دبي الإعلامي في فيديو توضيحي على صفحته بتويتر رصدته (وطن) إن البضائع الإماراتية تتعرض لحملة ممنهجة لتشويه صورتها عبر مجموعة من المغالطات والأكاذيب التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح المكتب أن كود “629” والذي استدلت به الحملة للتأكيد على أن البضائع المستهدفة صُنعت في الإمارات، لا يمثل البضائع التي تنتجها شركات تنشط في الدولة، بل هو رمز تصدره الشركة المسؤولة عن استصدار الـ”باركود” ومقرها الإمارات.

اقرأ أيضاً: حملة مقاطعة المنتجات الإماراتية جلطت عيال زايد ودفعت الإمارات لإصدار هذا البيان الرسمي

وحاول مكتب دبي الإعلامي التلميح لأن قطر تقف وراء الترويج لهذه الحملة بقوله إنه وبعد تحليل البيانات تم التوصل إلى أن الحسابات التي شاركت في هذه الحملة تنشط خارج السعودية وفي دول “معادية” لأبوظبي والرياض على عكس ما يحاول القائمون على هذه الحملة تصويره.

وكان مغردون سعوديون، أطلقوا حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية لمقاطعة المنتجات الإماراتية، بعد أن أغرقت الأخيرة السوق السعودي ببضائع، قالوا إنها “مغشوشة”.

وتصدر وسم “#مقاطعه_المنتجات_الإماراتية” قائمة الوسوم الأكثر تداولًا بالتريند السعودي على تويتر، وعبر مغردون خلاله عن سخطهم حيال إنتاج البضائع الإماراتية خارج دولة الإمارات وحظر بيعها داخل الدولة، إذ يرون أن معظمها إما “مغشوش” أو “مقلد”.

ويقول سعوديون: إن أي منتج يبدأ رقمه بـ”629″ وهو رمز الإمارات، يجب الابتعاد عنه، كون الأخيرة جعلت السعودية “حقل تجارب”، على حد قولهم.

ويرى محللون أن الإمارات ستعاني اقتصاديًّا في حال نجحت دعوات المقاطعة السعودية؛ حيث تشكل واردات الصادرات دخلًا كبيرًا يعتمد عليه في الدخل القومي الإماراتي وقد يتبع ذلك تداعيات سياسية تؤثر عليها.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *