الإثنين, أكتوبر 3, 2022
الرئيسيةالهدهداقتراح الناشط القطري أحمد القوبري على ابن زايد باستبدال "جنود الإمارات البواسل"...

اقتراح الناشط القطري أحمد القوبري على ابن زايد باستبدال “جنود الإمارات البواسل” بـ” جيش من القرود”

- Advertisement -

وطن- اقترح الناشط القطري، أحمد القوبري، على ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، أن يقوم باستبدال “جنود الإمارات البواسل” بـ” جيش من القرود” تحت مسمى (قرود الإمارات البواسل).

وقال الناشط القطري في فيديو إن الامارات عجزت وفشلت في تشكيل جيش ذو كفاءة وشجاع، رغم الانفاق العسكري الضخم جداً والميزانية المفتوحة، مشيراً إلى أن الامارات تعتبر ثالث أكبر مستورد للاسلحة الامريكية، ناصحاً ابن زايد أن ياخذ بنصيحته بإنشاء جيش من القرود لانها فكرة “ليست بطالة”. كما قال.

“شاهد” كيف مسح ناشط قطري الأرض بالأمير “بندر ابن امه” وعرّفه حجمه الحقيقي

وأضاف القوبري إلى أن جيش القرود كان فكرة زعيم وقائد الاتحاد السوفيني ستالين الذي قرر أن ينشئ جيش من القرود بقوة خارقة أي (مخلوق جديد لا يشعر بالألم ويعمل فترة طويلة دون طعام أو شراب وينصاع للأوامر)، وقد كلف أحد علماء الهندسة الوراثية والتهجين الصناعي بمشروع انسانزي أي نصف انسان والنصف الاخر شمبانزي، وكان يسعى أن يطلق على المشروع اسم (قرود استالين البواسل).

- Advertisement -

ويقول الناشط القطري إن مشروع ستالين فشل ولكنه في الإمارات سينجح لان الامارات متطورة جداً ولديهم وزارة اللامستحيل ووصلوا إلى القمر مؤخراً وكذلك عندهم المتبرعين كثار “.

وأضاف :” إذا أراد ابن زايد ان تكون الامارات دولة متقدمة ورائدة في الوطن العربي، وقائدة للامة العربية والاسلامية، فإنه لن يصل إلى هذه المرحلة بجيش الامارات البواسل الذي يعتبر بدون بواسل، لانه لن يستطيع الوصول للسيطرة والهيمنة ولن يستطيع ان يستعيد الجزر المغتصبة الا بقرود الامارات البواسل”.!!!

- Advertisement -

وفي ضربة قاضية لـ”ابن زايد”, اقترح الناشط الاماراتي عندما يتم انشاء جيش القرود البواسل أن يقوم ابن زايد بتحويل جنوده للعمل في أمن الفنادق والمطاعم والمجمعات والاسواق تحت اشراف ضاحي خلفان.

في إطار دورها الإجرامي هناك .. هكذا تُصعّد الإمارات في ليبيا عبر عسكرة القبائل لنشر الخراب والفوضى

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث