“شاهد” مُسلّح يقتحم منزلاً ويقتل شقيقتين من أقارب بشار الأسد .. ومفاجأة عن هويّته

1

قُتلت شقيقتان من أقارب رئيس النظام السوري بشار الأسد بعد إقدام شخص مسلح على مداهمة منزل في القرداحة التابعة لريف اللاذقية السورية، وإطلاق النار على من فيه.

وأعلن “آل الأسد وآل جبور”، في نعي رسمي، وفاة هبة فايز جبور 24 عاماً، ونور فايز جبور، 14 عاماً.

ويتضّح من بيان النعي أن والد القتيلتين يحمل رتبة عقيد في النظام السوري.

وتجمع القتيلتان صلة قرابة برئيس النظام السوري من خلال أمهما، وهي رتاج بديع الأسد، حسب ما تضمنته بيان النعي .

وكشف مصدر أمني في محافظة اللاذقية أن المعلومات الأولية تشير إلى أن القاتل هو خطيب المغدورة “هبة”.

وأضاف أن القاتل ارتكب جريمته بعد خلاف نشب بينهما أدى لاتخاذ الشابة قراراً بفسخ الخطوبة، وأخبرته بأنها تركت له الخاتم عند جدتها “عمته”.

وأضاف المصدر الأمني التابع لوزارة الداخلية أن الخطيب “المشتبه به” توجه إلى منزل خطيبته في الصباح الباكر وقام بخلع الباب وأطلق النار عليها وعلى شقيقتها وأخيها وزوج والدتها والأخيرين لا يزالان في المستشفى.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    هذه هي الصورة الحقيقية لنظام البعث عجل الله بسقوطه ! والجريمة القادمة هي مقتل أبو الاجرام بشار ! وكله فخار يكسر بعضه! إلى جهنم وبئس المصير ! لقد أفزعهم واحزنهم مقتل اثنتين من أقارب المجرم ولم ينحرك لهم جفن لما يزيد على نصف مليون قتيل و7 ملايين لاجيء ونازح ! لك الله يا شعب سوريا !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.