حملة الضغط العُمانية على مكتب تويتر بدبي نجحت.. حساب “الشاهين” العُماني يعود للتغريد رغم أنف “صبيان زايد”

0

عاد حساب “الشاهين” العُماني الشهير بتويتر للتغريد مجددا بعد إيقافه من قبل   بالأمس، وذلك عقب حملة ضغط عُمانية ناجحة على عبر وسم “#دعم_حساب_الشاهين” نددت بتدخل الإمارات في سياسات الموقع ومحاولة إزاحة الحسابات المناهضة لها على عبر مكتب الشركة بدبي.

وفي أول تغريدة له عقب العودة تقدم حساب “الشاهين” بالشكر الكبير للعمانيين اللذين أظهروا له دعما كبيرا بتويتر اضطر الشركة لإعادة تنشيط حسابه بعد الحظر.

وكتب وفق ما رصدته (وطن) ما نصه: نشكركم جميعاً على تفاعلكم الطيب وحسن ظنكم والشكر قليل بحقكم”

وتابع:”ونشكر كذلك من قدم الدعم رغم اختلاف وجهات النظر والخلافات السابقة فاثبتوا للجميع أن عمان خط واحد رغم اختلاف الآراء، شكراً للاشقاء من خارج السلطنة وفي مقدمتهم ابناء اليمن الكرام”

ودعا “الشاهين” في تغريدة أخرى متابعيه للتفاعل مع حملته “#حذف_حسابات_الفتنة_الاماراتية” لإغلاق الحسابات المزروة التي تديرها كتائب الذباب الإماراتية لتشويه صورة السلطنة وزرع الفتنة.

يشار إلى أنه بالأمس تصدر وسم “#دعم_حساب_الشاهين” قائمة الوسوم الأكثر تداولا بالتريند العُماني في موقع “تويتر”، بعد تعرض الحساب العُماني الشهير  للمرة الثانية لإغلاق مفاجئ من قبل إدارة الموقع الأزرق.

اقرأ أيضاً: “الشاهين” العُماني يَضرِب ويُوجِع ويفضح أجير المخابرات ناشر الأكاذيب عن السلطنة

وحساب “الشاهين” يعرفه النشطاء بأنه من أقوى الحسابات الوطنية العُمانية التي تدافع عن السلطنة في وجه الذباب والجيوش الإلكترونية.

وتفاعل نُشطاء وكُتّاب وأكاديميون وسياسيون عُمانيون مع إغلاق حساب “الشاهين”، وعبّروا عن استيائهم من تصرّف إدارة “تويتر” خاصة مكتبها في دبي والذي يسيطر عليه محمد بن زايد ويسعى من خلاله لإسكات أصوات معارضيه على موقع التواصل واسع الانتشار.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها حساب “الشاهين” للإغلاق، حيث تم إغلاقه في يونيو الماضي مدة 3 أيام بتوصية من الإمارات وبلاغات الذباب الإلكتروني إلا أن ضغط المغردين على إدارة تويتر دفعها لإعادة الحساب.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.