شقيق أمير قطر كتب هذه التغريدة عن القمة الخليجية فاهتزت الإمارات ودفعت بـ”قرقاش” للرّد

1

نشر الشيخ خليفة بن حمد، شقيق أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تغريدةً مثيرةً عن التي تنطلق الثلاثاء العاصمة الرياض، استنفرت ودفعت بوزير الدولة للشؤون الخارجية انور قرقاش، للردّ.

وكتب الشيخ خليفة في تغريدته التي رصدتها “وطن”: “يُعرف المرض بدقة التشخيص ويعالج بتخصيص الدواء المناسب، ولهذا تدهورت حالة مجلس التعاون بسبب خطأ في التشخيص”.

ووجّه حديثه للمجتمعين في الرياض قائلاً: “ابحثوا عن حلول مقنعة، لأن بلا شك ليست هي المرض”.

ويبدو أنّ تغريدة الشيخ خليفة بن حمد أصابت الإماراتيين في مقتل، فخرج وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش للرد .

اقرأ أيضاً: ضابط أمن إماراتي يكشف ماذا يخطط محمد وطحنون بن زايد طحنون للتواصل مع أمير قطر

وقال قرقاش: “تشخيص حالة مجلس التعاون لمن يريد أن يكون صادقا وأمينا أساسه تغليب مصلحة المجلس، والمسؤولية تبدأ ممن كان سبب الأزمة بمراجعة سياساته الخاطئة التي أدت إلى عزلته”.

وأضاف: “الإلتزام بالعهود وإستعادة المصداقية والتوقف عن دعم التطرف والتدخل هو بداية العلاج”.

وتنطلق الثلاثاء، القمة الخليجية في العاصمة السعودية الرياض، بينما قالت مصادر دبلوماسية عربية واسعة الاطلاع، إن احتمالات حضور أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الجلسة الرئيسية للقمة الخليجية صارت “ضعيفة”.

وعاد الشيخ تميم فجر اليوم إلى قطر قادما من جمهورية رواندا بعد أن شارك في حفل جائزة سموه الدولية للتميز في مكافحة الفساد الإثنين.

وفي وقت سابق الإثنين، وصل وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري سلطان بن سعد المريخي إلى السعودية، ليترأس وفد بلاده في الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة الخليجية. وفق وكالة الأنباء القطرية

ورسميا، لم تعلن دول مجلس التعاون حتى الساعة من سيمثلها في القمة التي تستضيفها السعودية بدلا من الإمارات.

وتكتسب القمة الخليجية، التي تستضيفها الرياض في 10 ديسمبر/كانون الأول الجاري، أهمية كبيرة في ظل الآمال الكبيرة المُعلقة عليها لوضع حد للأزمة التي عصفت بمجلس دول التعاون الخليجي وهزت أركانه بشدة.

وفي 3 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، تلقّى أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد، دعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لحضور القمة، عن طريق الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي.

وتحدثت تقارير خلال الأسابيع القليلة الماضية، عن انفراجة قريبة بالأزمة الخليجية، بعد فرض حصار شامل على قطر من قِبل السعودية والإمارات والبحرين بالإضافة إلى مصر، منذ عام 2017، بدعوى دعم الإرهاب وهو ما نفته الدوحة بشدة، معتبرةً أنه للسيطرة على قرارها السيادي.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. محمد يقول

    لماذا هذا الدفاع المستميت عن قطر وكانت البريئة كما ينشرها بعض الوسائل المشبوهه..آني اشعر برائحة ترويجية من الاخوة اياهم فاعلامهم مجند لايذاء مخالفيهم وبصورة لافتة للنظر اليس هذا يا اخوان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.