أحد أقارب المواطن البحريني الذي طُعن مع صديقه العُماني في لندن يكشف معلومة تنسف ما نُشر!

0

كشف مواطنٌ من البحرين، معلومة جديدة عن جريمة قتل الطالب العُماني طعناً في منطقة نايتسبريدج، بالقرب من متجر هارودز في العاصمة البريطانية لندن، مساء الخميس.

وكانت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية قالت إن الضحية كان في طريقه إلى منزله من مطعم في “نايتسبريدج” هو وصديق آخر له من البحرين، عندما اعترضت طريقهما عصابة من الملثمين، لسرقة ساعته الفاخرة.

وقال أحد افراد عائلة “كانو” في البحرين، عبر حسابه في انستغرام إن “العريمي” وصديقه البحريني المقرب منه (من عائلة كانو) كان مباشرة، وتم طعنهما معاً، دون طلب أيّ شيء، ولم يكن بسبب ساعته كما ذكرت “ديلي ميل”.

وذكرت “ديلي ميل” نقلاً عن صديق العريمي: “حاول أحد اللصوص سرقة ساعة محمد المكلفة – أعتقد أنها رولكس – ولدى مقاومته طعنوه وقتلوه”.

وأشار الى أن صديقه البحريني حاول المساعدة فتعرض هو الآخر للطعن، وهو في المستشفى الآن يتلقى العلاج.

وأضاف: “هذه جريمة مروعة حقًا أن تحدث في وسط لندن أمام مثل هذا المتجر الشهير المعروف في جميع أنحاء العالم”.

وقال: “من المتوقع أن تكون المراقبة الدوائر قد التقطت شيئا يمكن للشرطة استخدامه في الوصول الى الجناة.”

كانت السفارة العُمانية في بريطانيا قالت على حسابها بـ”تويتر” إن “حادث مؤسف أودى بحياة محمد بن عبدالله العريمي”.

وتقدّمت السفارة بأعمق التعازي والمواساة الى أسرة الفقيد.

وأكدت السفارة أنّها تتابع عن كثب ملابسات الحادث مع السلطات البريطانية المختصة.

وعاش “العريمي” في المملكة المتحدة على مدار السنوات الثلاث الماضية.

كان “العريمي” من بين ثلاثة أشخاص في العشرينات من العمر، قُتلوا خلال 12 ساعة دامية في العاصمة لندن الليلة الماضية.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.