مستشار ابن زايد يدعو لوقف أي منشورات تثير الفتنة بين أبناء الخليج باستثناء منشورات حمد المزروعي

0

وجه عبد الخالق عبدالله، مستشار ولي عهد أبوظبي ، مناشدة إلى كل الخليجيين بالتوقف عن مشاركة ما قال إنها رسائل تثير الفتنة والفرقة بين أبناء .

وكتب عبدالخالق عبدالله تغريدة أطلعت عليها “وطن”، “نداء إلى كل خليجي شهم غيور بعدم المشاركة بأي تغريدة أو رسالة نصية تثير الفتنة والفرقة بين أبناء الخليج.. ادعوا بالفرج”.

وكان الاكاديمي الاماراتي البارز، مستشار ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، قال إن مشاركة منتخبات السعودية والإمارات والبحرين في بطولة “خليجي24” المقامة حاليا في الدوحة هي خطوة تصالحية وبداية مرحلة جديدة.

وكشف “عبدالله” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) أن الأيام المقبلة ستشهد نهاية مرحلة مقاطعة قطر التي امتدت لأكثر من سنتين، زاعما أن المقاطعة أدت غرضها وحان وقت تجاوزها.

ويبدو أنّ ما كشفه الكاتب الشهير “ديفيد هيرست” عن أن ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد سيبذل قصارى جهده لإفشال أي صفقة لمصالحة السعودية مع قطر، قدّ بدأ يظهر شيئاً فشيئاً.

فقد أطلق “بن زايد” المغرّد الإماراتي البذيء وسيء الصيت مجدداً للتعرّض لوالدة أمير قطر الشيخة موزا المسند والإساءة لها.

ونشر “المزروعي” عبر حسابه في “تويتر” سلسلة تغريداتٍ -تترّفع وطن عن نشرها- طعن فيها بشرف الشيخة موزا.

وهذه ليست المرّة الأولى التي يخوض فيها البذيء “المزروعي” في أعراض القطريين، وخاصةً بحقّ والدة الأمير تميم بن حمد.

اقرأ أيضاً: لإفشال المصالحة .. “بن زايد” يُطلق البذيء حمد المزروعي للطعن في شرف والدة أمير قطر

كما وألمح “المزروعي” إلى أن الإتحاد الإماراتي لكرة القدم قد يُعلن إنسحاب الإمارات من بطولة خليجي24 التي ستقام في قطر خلال الفترة من 26 من الشهر الجاري إلى 8 من الشهر المقبل.

وقال “هيرست” إنه ليس من الواضح إذا كانت المبادرة الحالية لإنهاء الحصار ستنجح؛ فمحمد بن زايد بحاجة إلى الصراع لكي يصبح له نفوذ، ولن تكون له قيمة من دون السعودية، ومن دون على وجه الخصوص.

ويقول الكاتب يبدو أن سياسة السعي لعزل قطر كانت خاطئة وضلت طريقها، ويتساءل عما يدفع محمد بن سلمان لإنهاء الحصار.

ويقول هيرست إن ثمة سابقة لمحادثات التصالح الجارية حاليا بشأن التصالح بين السعودية وقطر، موضحا أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان مهّد لمكالمة هاتفية بين أمير قطر وولي العهد السعودي في سبتمبر/أيلول 2017، وإن المبادرة الأميركية استمرت 24 ساعة، قبل أن تتهم السعودية قطر بعدم التعامل بجدية مع الحوار، وتقوم بتجميد الاتصالات.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.