الجمعة, ديسمبر 2, 2022
الرئيسيةالهدهدفضيحة مدوية .. الإمارات لم تكتفِ بالسطو على تاريخ سلطنة عُمان وسرقة...

فضيحة مدوية .. الإمارات لم تكتفِ بالسطو على تاريخ سلطنة عُمان وسرقة علنية في اليمن تحت غطاء مؤسسة خليفة بن زايد

- Advertisement -

وطن- في فضيحة جديدة لـ”صبيان زايد” ذكرت مصادر بمطار محافظة سقطرى اليمنية، اليوم الثلاثاء، بأن السلطات الامنية أوقفت طائرة إماراتية قبل إقلاعها.

وأفادت المصادر بحسب ما نقلت وسائل إعلام يمينة أن “السلطات الأمنية في مطار سقطرى أوقفت طائرة إماراتية عصر اليوم كان تهم بالإقلاع بعد اكتشاف كميات من الأشجار النادرة التي تم سرقتها من مناطق مختلفة من محميات الأرخبيل وتغليفها بشعارات مؤسسة خليفة بن زايد”.

- Advertisement -

ويتهم نشطاء دولة الامارات العربية المتحدة، التي تعد ثاني دولة من دول التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن، بعد السعودية، بممارسة العبث بالتنوع الحيوي للارخبيل.

 “شاهد” عقدة النقص تلازم “صبيان زايد”.. الإمارات تروج لوثائقي جديد يزعم أن تاريخها يعود للعصر الحجري

وسبق أن ذكر موقع “ميدل ايست مونيتور” البريطاني، أن صوراً ومقاطع فيديو متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر أشجار “دم الأخوين” أو “دم التنين” المهددة بالانقراض، معروضة في أبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة على الرغم من أن هذه الشجرة لا توجد سوى في جزيرة سقطرى اليمنية.

وأضاف إن هذا يؤكد التقارير السابقة التي تفيد بأن الإمارات العربية المتحدة التي ينظر اليها السكان المحليون كقوة احتلال ربما كانت تسرق شجرة دم الاخوين المحمية من اليونسكو.

- Advertisement -

وأشار الموقع إلى تقارير انتشرت في العام الماضي حول نهب أحجار الشعاب المرجانية والطيور النادرة من الجزيرة مع بدء وصول القوات الاماراتية إلى الجزيرة في 2018 ابريل بدون تنسيق مسبق مع الحكومة اليمنية.

ومن المعروف ان أشجار دم الاخوين التي تعتبر أيقونة الجزيرة، المعروفة محلياً أيضاً باسم “عرهيب” لديها مجموعة واسعة من الاستخدامات الطبية، والتي أشار اليها القدماء باسم “سينابار” وتم استخدامها منذ ما قبل 60 سنة قبل الميلاد. حسب الموقع.

وأشار التقرير إلى أحد الفيديوهات المتداولة علي نطاق واسع ويظهر فيه رجلا إماراتيا يملك شجرة دم الاخوين تزين مدخل منزله، ويمكن الاستماع اليه وهو يؤكد بأن مصدرها من سقطرى اليمنية.

وينقل التقرير عن موقع Uprising Today، القول ان العديد من اليمنيين لديهم الانطباع بأن “عقدة الدونية في الإمارات لعدم وجود أي تاريخ وحضارة خاصة بهم، يدفعهم إلى سرقة ما يمكن أن يجدوه من الحضارة القديمة في اليمن”.

كاتب عُماني معروف يجلِد “صبيان زايد” بعد نشرهم الأكاذيب عن صحة السلطان قابوس

spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث