“شاهد” ما حذر منه العقلاء وخافوا الوصول له بعد 10 سنوات وصلت إليه السعودية في 10 أشهر بفضل تركي آل الشيخ

1

تداول ناشطون بمواقع التواصل في مقطعا مصورا وصفوه بالصادم لحفل مختلط في المملكة، ظهر به مشاهد لم تكن تخطر على بال السعوديين يوما ما فضلا عن حدوثها فعليا على أرض المملكة.

وأظهر المقطع المتداول على نطاق واسع شباب وفتيات يتراقصون جنبا إلى جنب على أنغام موسيقى البوب الغربية، في مشهد أزعج العديد من السعوديين الذين عبروا عن رفضهم لسياسة ابن سلمان الهادفة لطمس هوية الدولة الدينية بزعم التحرر والانفتاح.

وأكد آخرون أن ما حذر منه العقلاء في المملكة وخافوا أن تصل إليه السعودية بعد عشر سنوات، حدث في عشرة أشهر منذ تولي تركي آل الشيخ رئاسة هيئة الترفيه بفعل الصدمات الاخلاقية المتتابعة التي يتلقاها الشعب في قيمه.

وأرجع ناشطون ظهور هذه المشاهد بالمملكة بصورة مفاجئة وانتشارها الواسع بشكل غريب، إلى غياب الرقابة وتقليص صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

شاهد أيضاً: سعوديات يدخن الشيشة ويتمايلن على “أركب الحنطور” مع سعد الصغير الذي أحضره تركي آل الشيخ لزيادة جرعة الترفيه!

ويرى هؤلاء الناشطون أيضا أن توسيع صلاحيات ونشاطات هيئة الترفيه “أسهم في تحويل السعودية إلى مرتع للتجاوزات والانفلات الأخلاقي”، حسب رأيهم.

وتشهد السعودية مؤخراً نشاطًا فنيًا مكثفًا عبر استقدام مطربين ومطربات من خارج المملكة، بعد أن أنشأ ولي العهد السعودي “هيئة الترفيه”، وقلص من صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، العام الماضي، ورفع القيود عن إقامة الحفلات.

وفي محاولته للتغيير بالمملكة، فرض محمد بن سلمان منذ توليه ولاية العهد، في يونيو 2017، حالة جديدة غير مسبوقة في مجتمع بلاده؛ تجسّدت في انفتاح هائل بمجالات الموسيقى والغناء والمرأة، في حين قيّد من جانب آخر، الأصوات الرافضة لهذا الانفتاح.

ودعم بن سلمان سلسلة قرارات تقضي بالتخلّي عن عدد من القوانين والأعراف الرسمية التي اعتمدتها البلاد على مدار عقود، أبرزها السماح للنساء بقيادة السيارة، وكذلك دخولهن ملاعب كرة القدم، فضلاً عن إقامة عرض للأزياء وافتتاح دور للسينما.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. ابوجافير يقول

    تعليقي على زنوة اللحوج آل الشيخ وينه.. ياولد شكلي بعتزل صحيفتك..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.