“شاهد” بعد الحديث عن قُرب انتهاء الأزمة الخليجية.. هذا ما قاله السلطان قابوس خلال اجتماع الحكومة العُمانية

1

أبدى بن سعيد سُلطان عمان خلال ترؤسه مجلس الوزراء العماني الجمعة، تفاؤله بالجهود المبذولة لإحلال الإستقرار بالمنطقة .

واكد السلطان قابوس حرص على تعزيز التفاهم والحوار البناء والتعاون بين الدول من أجل حل القضايا بالطرق السلمية بما يكفل للشعوب الاستمرار في مساراتها التنموية وسط أجواء آمنة ومستقرة.

يأتي ذلك وسط أنباء عن قرب انتهاء .

واستقبل سلطان عمان، قابوس بن سعيد، الإثنين الماضي، نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان بن عبد العزيز.
كما التقى خالد بن سلمان، وزير دفاع السلطنة بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي، وأجرى معه مباحثات.

ويعود الخلاف الخليجي إلى منتصف 2017، عندما قطعت كل من والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع ، وفرضت عليها “إجراءات عقابية” بدعوى “دعمها للإرهاب”، وهو ما نفته الدوحة مرارًا.

وتركت إجراءات الدول الأربع في البداية تأثيرات اقتصادية سلبية على الدوحة، لكن مؤشرات الاقتصاد القطري بدأت تستعيد توازنها تدريجيا.

وقبل أيام قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إنه “منذ بدء الأزمة أعربنا عن استعدادنا للحوار لحل الخلافات بين دول مجلس التعاون وفي إطار ميثاقه على أسس أربعة؛ الاحترام المتبادل، المصالح المشتركة، عدم الإملاء في السياسة الخارجية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية”.

وأضاف: “بدأت دول شقيقة تدرك صحة موقفنا من عدم وجود مصلحة لدول مجلس التعاون (الخليجي) في توتير الأوضاع، ولوحظ للأسف غياب دور مجلس التعاون في هذه الظروف، بسبب الأزمات المفتعلة، والموارد التي تهدرها، والطاقات التي تبددها”.

وبعد تأكيد أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، استعداد بلاده للحوار لحل الخلافات بين دول مجلس التعاون،أعرب مساعد وزیر الخارجیة الكویتي أحمد ناصر المحمد الصباح، عن أمل بلاده في أن “تشھد المرحلة القريبة المقبلة نوعًا من الإنفراج المنشود” بالأزمة الخليجية، مؤكدًا حتمية استمرار جهود بلاده في الوساطة.

وأكد الصباح، “حتمیة استمرار جھود الكویت في وساطتھا لإنھاء الخلاف الخلیجي والحفاظ على لحمة مجلس التعاون”.

وأضاف أن: “التطورات التي مرت على المنطقة، أكدت وأبرزت أھمیة تلاحم دول مجلس التعاون في مواجهة المخاطر الكثیرة التي تتعرض لها المنطقة”.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    بس ! هذا الكلام! خخخخخ1 ما تكلم عن الرسوم الجديدة اللي فرضتها وزارة الصحة على العمانيين ! خخخخخ! ما تكلم الكلام الحلو اللي ينتظره كل عماني؟ القضاء على البطالة ومكافحة الفقر والعوز ! وتقليل ديون المواطنين من البنوك التجارية ! وبناء المنازل للفقراء ! خخخخخخخ! مبروك للعمانيين نصف قرن من العقود العجاف ! والقادم ادهى وامر ! خل ينفعكم الوساطات مرة مع ايران ومرة مع الحوثي! هععععع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.