بعد أن لجأت السعودية للسلطان قابوس .. مستشار محمد بن زايد “يبشّر” الخليجيين بهذا الأمر

3

بعد أن لجأت الى السلطان قابوس بن سعيد سُلطان عُمان، في أعقاب زيارة أجارها للسلطنة أمس الإثنين، نائب وزير الدفاع السعودي، ألمح الأكاديمي الإماراتي ومستشار ولي عهد أبوظبي ، مساء الثلاثاء، إلى “تطورات مهمة لحل الخلاف الخليجي”.

وغرد عبد الله، عبر “تويتر”، قائلًا: “أبشركم بتطورات مهمة لحل الخلاف الخليجي بأقرب مما تتوقعون”.

وتأتي تغريدة “عبدالله” تزامناً مع الكشف عن أن بطولة كأس لكرة القدم (خليجي 24) المقررة في الدوحة، ستشهد مشاركة المنتخبات كافة، بعد عدول السعودية والبحرين والإمارات عن عدم خوض منافساتها التي كان من المقرر أن تنطلق في 24 نوفمبر الجاري وتستمر حتى 6 ديسمبر المقبل، بمشاركة خمسة منتخبات فقط هي وعمان والعراق واليمن بالاضافة الى قطر المضيفة. وفق ما أوردت صحيفة “الراي” الكويتية مساء الثلاثاء

اقرأ أيضاً: دول الحصار تتراجع عن موقفها بشأن بطولة “خليجي24” في الدوحة .. فما الذي حدث؟؟

واستقبل سلطان عمان، قابوس بن سعيد، الإثنين، نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان بن عبد العزيز.

كما التقى خالد بن سلمان، وزير دفاع السلطنة بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي، وأجرى معه مباحثات.

ويعود الخلاف الخليجي إلى منتصف 2017، عندما قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها “إجراءات عقابية” بدعوى “دعمها للإرهاب”، وهو ما نفته الدوحة مرارًا.

وتركت إجراءات الدول الأربع في البداية تأثيرات اقتصادية سلبية على الدوحة، لكن مؤشرات الاقتصاد القطري بدأت تستعيد توازنها تدريجيا.

اقرأ أيضاً: لأنّ “الحل في مسقط”.. “بن سلمان” يصل السلطنة فجأة ويُجري مباحثات في وزارة الدفاع العُمانية

وقبل أيام قال أمير قطر آل ثاني، إنه “منذ بدء الأزمة أعربنا عن استعدادنا للحوار لحل الخلافات بين دول مجلس التعاون وفي إطار ميثاقه على أسس أربعة؛ الاحترام المتبادل، المصالح المشتركة، عدم الإملاء في السياسة الخارجية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية”.

وأضاف: “بدأت دول شقيقة تدرك صحة موقفنا من عدم وجود مصلحة لدول مجلس التعاون (الخليجي) في توتير الأوضاع، ولوحظ للأسف غياب دور مجلس التعاون في هذه الظروف، بسبب الأزمات المفتعلة، والموارد التي تهدرها، والطاقات التي تبددها”.

وبعد تأكيد أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، استعداد بلاده للحوار لحل الخلافات بين دول مجلس التعاون،أعرب مساعد وزیر الخارجیة الكویتي أحمد ناصر المحمد الصباح، عن أمل بلاده في أن “تشھد المرحلة القريبة المقبلة نوعًا من الإنفراج المنشود” بالأزمة الخليجية، مؤكدًا حتمية استمرار جهود بلاده في الوساطة.

وأكد الصباح، “حتمیة استمرار جھود الكویت في وساطتھا لإنھاء الخلاف الخلیجي والحفاظ على لحمة مجلس التعاون”.

وأضاف أن: “التطورات التي مرت على المنطقة، أكدت وأبرزت أھمیة تلاحم دول مجلس التعاون في مواجهة المخاطر الكثیرة التي تتعرض لها المنطقة”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. عبدو يقول

    يمكن الصواميل اترهجت،، من كثر زنى العمال..

  2. هزاب يقول

    خلاص ! بوس خشوم ! انتهى الحصار ! مات الحصار عاش الحصار ! على طريقة مات الملك عاش الملك! خخخخخخخخخ

  3. محمد يقول

    نسأل الله العظيم ان يديم المحبه والوحدة بين دول مجلس التعاون الخليجي… وجميع الشعوب العربية والإسلامية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.