الخميس, ديسمبر 8, 2022
الرئيسيةحياتناهكذا تفاعل طالب عُماني مع فاجعة طفلة "حافلة الروضة".. جاء باختراع عبقري...

هكذا تفاعل طالب عُماني مع فاجعة طفلة “حافلة الروضة”.. جاء باختراع عبقري سيقضي على المشكلة نهائيا

- Advertisement -

وطن – تداول ناشطون بتويتر في سلطنة عُمان مقطعا مصورا لطالب عُماني تمكن من ابتكار طريقة حديثة، ستقضي نهائيا على مشكلة نسيان الطلبة في الباص المدرسي، وذلك عقب الفاجعة الأخيرة ووفاة الطفلة غلا الكيومي التي نُسيت في حافلة تابعة لروضة خاصة في ولاية الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة.

ويظهر المقطع المتداول الطالب مهند النعماني من مدرسة السلطان الخاصة، وهو يشرح على مجسم لباص مدرسي اخترعه كيفية عمل الآلية الجديدة التي ابتكرها.

حادثة فجعت العمانيين .. هكذا توفي مواطنان صعقا داخل معلب في الرستاق

- Advertisement -

ويتضح من المجسم أنه عبر خاصية إلكترونية تضيء أمام السائق لمبة خضراء إذا كان الكرسي خالي بينما تتحول اللمبة للون الأحمر إذا جلس الطالب على الكرسي.

كما كشف “النعماني” في ابتكاره عن خاصية تتيح اتصال الباص بصاحبه عقب كبس الزر المخصص لذلك من قبل أحد الطلبة ليبلغه بوجود مشكلة في حالة كان بعيدا عنه.

يشار إلى أنه في أواخر سبتمبر الماضي أُعلن في سلطنة عمان عن وفاة الطفلة غلا الكيومي التي نُسيت الأسبوع الماضي في حافلة تابعة لروضة خاصة في ولاية الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة.

- Advertisement -

 

وكانت الطفلة “الكيومي” دخلت في غيبوبة إثر نسيانها في الحافلة وتم نقلها إلى مستشفى الرستاق، وتم وضعها في العناية المركزة مباشرة، إلى أن أعلن عن وفاتها.

وعبّر مغرّدون عُمانيون عن حزنهم لوفاة الطفلة “الكيومي” إثر الحادث المؤسف، وطالبوا بمحاسبة المقصرين نظراً لتكرار هذه الحوادث.

للمزيد:

وفاة الطفلة العُمانية التي نُسيت في حافلة الروضة بعد أسبوع على الحادث .. وغضب بين العُمانيين

المصدرتويتر
وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. دول بعرانيه وغير قانونيه وينتظرون كمار ياتي من الهند بالحلول السحر فمازال. مبهورين بحكايات كليله ودمنه

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث